حبس «ماهينور المصري» في اقتحام قسم شرطة الرمل.. و«جنايات بورسعيد» تُعيد نظر المحاكمة في 10 فبراير

حبس «ماهينور المصري» في اقتحام قسم شرطة الرمل.. و«جنايات بورسعيد» تُعيد نظر المحاكمة في 10 فبراير
ماهينور المصري- ناشطة سياسية
ماهينور المصري- ناشطة سياسية
ماهينور المصري- ناشطة سياسية

في وسط ما شهدته البلاد من المجزرة الفاجعة، بسقوط قتلى من مشجعي نادي الزمالك، لتكون أعداد الشهداء 22 حالة وفاة، تستكمل المحاكم اليوم القضايا الخاصة بها، وإعادة المحاكمة في القضية المعروفة إعلاميًا بـ«مذبحة بورسعيد»، وىخر أخبار الجيش المصري في سيناء وما يقوم به من مداهمة للعمليات الإرهابية وهدم الأنفاق.

وعن المحاكمات فقد قررت محكمة جنح الرمل، اليوم الاثنين، حبس 10 من النشطاء السياسيين والمحامين، منهم الناشطة السياسية ماهينور المصري، في قضية اقتحام قسم شرطة الرمل أول سنتين وكفالة 5 آلاف جنيه لكل منهم، وعلى الجانب الآخر، أجلت هيئة محكمة جنايات بورسعيد، نظر إعادة المحاكمة في«مذبحة بورسعيد»، لجلسة باكر العاشر من فبراير لاستكمال مرافعة الدفاع.

كما أنه قبل نطق القرار، ناشد رئيس هيئة المحكمة المتهمين بأن يحثوا محامييهم على حضور الجلسات حتى تتمكن المحكمة من إنجاز القضية، منتقدًا عدم جاهزية عدد من أعضاء الدفاع للمرافعة وعدم حضور البعض الآخر، وقد أسند أمر الإحالة إلى المتهمين وعددهم 73 مجموعة من الاتهامات تتعلق بارتكاب جنايات القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد المقترن بجنايات القتل والشروع فيه.

حيث قام المتهمون بتبييت النية وعقد العزم على قتل بعض جمهور فريق النادى الأهلى «الألتراس» انتقامًا منهم لخلافات سابقة، واستعراضًا للقوة أمامهم وأعدوا لهذا الغرض أسلحة بيضاء مختلفة الأنواع ومواد مفرقعة وقطع من الحجارة وأدوات أخرى مما تستخدم في الاعتداء على الأشخاص، وتربصوا لهم في استاد بورسعيد الذي أيقنوا من قبل قدومهم إليه.

وعلى الجانب الآخر، فقد أعلن مصدر أمني بإحدى الصحف بشمال سيناء أن 12 مسلحًا قتلوا وأصيبوا فى ضربات جوية نفذتها طائرات الجيش ضد أهداف لمسلحين بمنطقة الجميعي وجنوب الشيخ زويد الليلة الماضية.

كما استمرت اليوم، عمليات إزالة المرحلة الثانية من المنطقة الحدودية برفح بعد إخلائها، وذلك تمهيدًا لإقامة المنطقة العازلة المقررة على الحدود بين مصر وقطاع غزة، مع استمرار عمليات الإخلاء وصرف الإعانات العاجلة والتعويضات، ونقل متعلقات المواطنين إلى مساكن بديلة، مؤكد أنه تم إزالة وهدم 313 منزلاً من المنطقة حتى الآن، وجارٍ استكمال الإزالة والهدم لباقى منازل ومبانى المنطقة على مسافة 500 متر من المرحلة الأولى السابق إزالتها.

التعليقات