حاولت إحراق متجر «كلاب».. فنالت 14 عام سجن

اعترفت امرأة أمريكية بالتواطؤ مع شريك آخر لإشعال النار في متجرها للحيوانات الأليفة في مدينة لاس فيجاس في ولاية نيفادا، وبداخله 25 كلبا صغيرا، بهدف الاحتيال للحصول على قيمة التأمين، وحكم عليها بالسجن 5 سنوات.

وحسب ما أفادت به وكالة أنباء «رويترز»، قالت ماري آن برايس المتحدثة باسم محاكم مقاطعة كلارك، إن جلوريا لي، التي اعترفت في أكتوبر الماضي بجرائم الحرق العمد والاحتيال التأميني والمعاملة القاسية للحيوانات، فيما يتعلق بالحريق الذي نشب في 27 يناير 2014، كشفت أمام المحكمة أنها حامل.

وقالت برايس، إن ديفيد باركر قاضي مقاطعة كلارك، أصدر حكما بسجن جلوريا لي 14 عاما كعقوبة قصوى، مع حقها في التقدم بطلب إطلاق سراح مشروط بعد مرور 5 سنوات في السجن، وأضافت أن 27 كلبا من نسل مختلف، بينهم 25 كلبا صغيرا، كانوا في متجر “برنس آند برنسيس بت شوب” وقت الحادث، لكنها نجت وعرضت لاحقا للتبني.