«جنيفر أنيستون» توضح سبب حذف مشهدها الجنسي في «Horrible Bosses»

جنيفر أنيستون

أعلنت جنيفر انيستون، النجمة العالمية، أن مشهداً جنسياً كاملاً تعرض للحذف في الجزء الثاني من فيلم “Horrible Bosses” من مقص الرقابة في غرفة المونتاج قبل أن يُعرض للجمهور.

وأوضحت أن مشهدها الجنسي عبارة عن استغلالها لمرؤوسها جنسياً وهو واقع تحت غيبوبة.

وعن سبب حذف المشهد قالت: “لأنه يضمّ فعلا جنسيا غير متبادل من الطرف الآخر… أظهر في المشهد وأنا أستغل مساعدي جنسيا لأنه في غيبوبة، لذلك وجد صناع الفيلم أنه سيبدو غريبا وغير مألوف لدى المشاهد، فقرروا حذفه من نسخة الفيلم النهائية”.