جنود أمريكيون إلى الشرق الأوسط لتدريب المعارضة السورية

جنود أمريكيون إلى الشرق الأوسط لتدريب المعارضة السورية

كشفت وزارة الدفاع الأمريكية «البنتاغون» أن نحو 100 جندي أمريكي سيتوجهون إلى الشرق الأوسط، في أول دفعة لمدربي مقاتلي المعارضة السورية ضد مقاتلي «الدولة الإسلامية»، دون تحديد مواقع هذه التدريبات.

وقالت وزارة الدفاع الأمريكية «البنتاغون» إن وزير الدفاع تشاك هيغل أمر بتوجه أول مجموعة تضم نحو 100 جندي أمريكي للشرق الأوسط خلال الأيام القليلة المقبلة، لإقامة مواقع تدريب لمقاتلي المعارضة السورية الذين يقاتلون متشددي تنظيم الدولة الإسلامية.
وقال الأميرال جون كيربي المتحدث الصحفي باسم البنتاغون الجمعة «24 يناير/ كانون الثاني 2015»، إنه أجيز الأسبوع الماضي للجنود، ومعظمهم من قوات العمليات الخاصة، بالتوجه للمنطقة وسيبدؤون في الوصول إلى دول خارج سوريا خلال الأيام المقبلة مع موجة تالية تضم عدة مئات من المدربين العسكريين خلال الأسابيع التالية.
وقال الجيش الأمريكي إنه يعتزم إرسال أكثر من 400 جندي لمهمة التدريب وعدة مئات من قوات الدعم لما يصل إلى نحو ألف فرد أو أكثر، وذلك في وقت عرضت فيه تركيا وقطر والسعودية توفير أماكن يمكن للقوات الأمريكية فيها تدريب عناصر من المعارضة السورية لمقاتلة تنظيم «الدولة الإسلامية»، غير أن كيربي لم يحدد على وجه الدقة أماكن أول مواقع للتدريب. ويعتزم المسؤولون تدريب خمسة آلاف مقاتل سوري سنويا لمدة ثلاثة أعوام.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *