«تنظيم الاتصالات» يستعد لإطلاق خدمات الإنترنت عن طريق الأقمار الصناعية
تنظيم الاتصالات
تنظيم الاتصالات
تنظيم الاتصالات

الانترنت هو القرية الصغيرة، التي جمعت العالم على مقربة من المسافات الجغرافية، وعلى الرغم من ذلك فإن الدول الأوروبية وبعض الدول العربية، تتفوق سرعة الانترنت بها بسرعة مذهلة، في حين كانت مصر من البلاد التي بها سوء سرعة الانترنت.

فقد أجمع ممثلو أجهزة تنظيم الاتصالات، المشاركون في جلسة «خدمات الإنترنت»، المنعقدة على هامش معرض ومؤتمر مصر الوطني Cairo ict2014 في دورته الثامنة عشر، والتي تُقام تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، خلال الفترة من 4 إلى 7 نوفمبر الجاري، على أن المستخدمين يعتمدون على الحكومة وأجهزة تنظيم الاتصالات، حول العالم للوصول إلى خدمات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

كما أنه مع الانخفاض في أسعار الخدمات، يُدفع المستخدمون للاعتماد بشكل أكبر على الحكومات، لتطوير مزيد من الخدمات وإمدادهم بها، في الوقت الذي تعاني فيه الحكومات من توفير تلك الخدمات بأسعار منخفضة، والحفاظ على مستوى مرتفع من الخدمات المؤمنة مع زيادة المخاطر المتعلقة بالإرهاب واختراق المعلومات حول العالم.

وقد قال محمد الغانم، رئيس جهاز تنظيم اتصالات الإمارات، إن التطور التكنولوجي الإماراتي يحاول إيجاد العديد من الحلول للمشاكل، التي تواجهها منظومة الإنترنت داخل الدولة طول فترات استيقاظ المواطن، مُشيرًا إلى أن ذلك التوجّه يدفع الناس، لزيادة الاهتمام بشراء الهواتف الذكية.

كما أوضح أن نسبة انتشار سرعة الإنترنت، تصل ما بين 4 إلى 30 ميجابايت في الثانية، وتستهدف الحكومة مضاعفته بمقدار 14 مرة خلال الثلاث سنوات المقبلة، لافتًا إلى أن الحكومة تستهدف الوصول إلى 70 ميجابايت في الثانية، وأن محاولة الحكومة خلق بعض المحافظ الإلكترونية لتقديم حلول، وخلق ظروف جديدة لطرح المزيد من الخدمات.

وعلى الجانب الآخر، شدد علي خوري، رئيس هيئة الإمارات للهوية، على أهمية التوازن بين البنية التحتية والخدمات التي تقدمها للمواطنين، مشيرًا إلى أن الثورات التكنولوجية ستستمر كالأعاصير في تقديم المزيد من خدماتها التكنولوجية، وأن الانتشار الواسع للهواتف الذكية والحوسبة السحابية، ستعيد تشكيل التكنولوجيات الحديثة داخل الدولة.

حيث توجّه خوري بالشكر إلى وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصري، المهندس عاطف حلمي، مُتمنيًا أن يعم الأمن والأمان كافة أنحاء المجتمع المصري، وفي السياق ذاته، قال هشام العلايلي، الرئيس التنفيذي لجهاز تنظيم الاتصالات في مصر، إن إتاحة خدمات الإنترنت في مصر، يمكن أن تتم عبر طرق شتى مثل الفاكس وعبر الموبايل، وكذلك الإنترنت عبر الأقمار الصناعية.

وأشار العلايلي، إلى أحقية المستخدمين في الحصول على خدمات الإنترنت عبر شتى الطرق، حيث إن هناك استعدادًا لإطلاق خدمات الإنترنت، بطرق جديدة كالأقمار الصناعية وغيرها.
كما أوضح ضرورة مساعدة الفلاحين والفئات البعيدة، عن استخدامات الإنترنت في تنمية الصناعة، التي يعملون عليها من خلال التقنيات الحديثة، مُشددًا على ضرورة الوقوف على أساليب الاستفادة من الفضاء الإلكتروني، وخدمات الإنترنت بحيث تكون متاحة للجميع.