تقرير للبنك المركزي يكشف التوسع في طباعة العملات
كشف تقرير صادر عن البنك المركزي المصري، عن أنه تم طباعة 249.65 مليار جنيه من العملة الـ200 خلال العام المالي 2017/2016 الماضي،  مقارنة بـ194.6 مليارا في العام المالي السابق له.

وذلك بفارق55.05 مليار جنيه، وـ88.121 مليار جنيه خلال السنة المالية 2011/2012، بارتفاع حجمه 161.53 مليار جنيه.

وأوضح التقرير، أن التوسع في طبع العملات بنهاية العام المالي 2017/2016 الماضي بلغ 453.1 مليار جنيه بنسبة 13.96% من الناتج المحلي الإجمالي مقارنة بـ369.321 مليارا بنسبة 13.64% من نفس الناتج بفارق 83.8 مليار جنيه ، ومقارنة بـ 83.61 مليارا بنسبة 12.4% خلال العام المالي 2011/2012؛ بارتفاع حجمه 369.5 مليار جنيه.

وخفض البنك المركزي من عملية طباعة عملة الـ50 جنيها، لتصبح قيمتها بـ28.434 مليار جنيه في العام المالي الماضي مقابل 29.12 مليارا في العام المالي السابق له، بتراجع قدره686 مليون جنيه ، مقارنة بـ 21.72 مليار جنيه في العام المالي 2012/2011.

وحذر محللون اقتصاديون من عملية توسع البنك المركزي في اصدار عملات من الفئات الكبري، نظرا لارتفاع معدلات التضخم والتي سجلت نحو 31.95% طبقا لتقارير صادرة عن الجهاز المركزي للتعبئة و الإحصاء.

وارتفعت نسب التضخم السنوية الأساسية إلي 31.95% بنهاية العام المالي الماضي بعد أن كانت 12.4% في العام المالي السابق له؛ بزيادة سجلت 19.6%، ومقارنة بـ 8.8% خلال العام المالي 2014/2013، بفارق ارتفاع 23.15%.

وأعلن البنك المركزي المصري في آخر تقرير صادر عن لجنة السياسات النقدية استهداف خفض معدلات التضخم إلي 13% خلال الربع الأخير من العام الميلادي المقبل وتحديدا خلال الفترة من سبتمبر حتي ديسمبر 2018.

و كشفت تقارير صادرة عن البنك المركزي عن تراجع احتياطي مصر من الذهب إلي 2.602 مليار دولار خلال العامين الماليين الماضيين بعد أن كان 2.7 مليار دولار خلال العام المالي 2015/2014، بفارق98 مليون دولار ، بالمقارنة بـ 3.303 مليارا في 2011/2012، بإنخفاض حجمه 701 مليون دولار.