تغريدات مونيكا حنا تكشف تفاصيل كسر قناع توت غنخ آمون

تغريدات مونيكا حنا تكشف تفاصيل كسر قناع توت غنخ آمون

كشفت الدكتورة مونيكا حنا، أستاذ علم الآثار المصرية بجامعة برلين ، عن تفاصيل واقعة دقن توت غنخ آمون ، عبر حسابها على موقع التواصل الإجتماعى “تويتر” .

حيث كتبت نصا ..

ترجع قصة قناع توت عنخ أمون لشهر أكتوبر، حيث قام الأستاذ ح. أ بفتح المقصورة لتغير لمبة وللأسف تم تداول القناع بشكل غير سليم – 1

ذلك أدى الي فصل ذقن القناع التي كانت مركبة عاشق ومعشوق في القناع وثني الثنايا التي كانت تمسك القطعتين -2

اليوم التالي قرر المرمم الذي تسبب في هذه الكارثة ترميم الذقن باستعمال الأيبوكسي بدون عمل لجنة أو تحت اشراف أي علماء -3

للأسف لأن عملية تداول القناع اسفرت عن ثني الأجزاء التي تعشق فيها الذقن، فإن اللزق اسفر عن اعوجاج قوي في ذقن القناع -4

وقامت مديرة الترميم التي هي زوجة المرمم المتسبب في هذه الكارثة بصنفرة اللصق الذي تبقى على القناع مما أدي لخدوش في القناع -5

قام 5 من المرممين الغيورين بنشر هذه المعلومات وابلاغ وزير الأثار، الدكتور ممدوح الدماطي في أواخر شهر أكتوبر -6

قام وزير الأثار بزيارة المتحف المصري في 17 نوفمبر 2014 ، وقام بنقل تعسفي للخمس مرممين الذين قاموا بالأبلاغ عن الواقعة -7

وقام وزير الأثار بتوبيخ العاملين على نشر هذه المعلومات، وشدد على اجراءات منع التصوير لقناع توت عنخ أمون -8

وزير الأثار نفي هذه المعلومات اليوم على قناة القاهرة والناس يعلم تماماً حالة قناع وحالة ترميمة التي دمرها “كله تمام ياريس” -9

سوف تقوم الحملة المجتمعية للرقابة على التراث والأثار بتقديم كل الأدلة المتاحة للنائب العام في بلاغ عن هذه الكارثة -10