تعرف كيفية تمرن «مخك» مثل عضلات الجسم حتى لا يصدأ

رد الدكتور لارس شفابه، رئيس قسم علم النفس المعرفي بجامعة هامبورج الألمانية، على مدى إمكانية تعرض مخ الإنسان للصدأ، حال استخدمه بمعدل محدود؟!: “لا يتعلق الأمر باختفاء معلومات من الذاكرة، ولكن تصعب إمكانية الوصول إليها، حال عدم استدعائها لفترات طويلة”.
لذا أوصى شفابه من لا يرغب في البحث عن كل صغيرة عبر محرك البحث “جوجل” بتدريب مخه وكأنه عضلة، موضحا أنه يمكن القيام بذلك مثلا من الاستعانة بكتاب، بحيث يتم القراءة فيه، ثم إغلاقه، ثم محاولة استدعاء المعلومات الجديدة من الذاكرة مباشرة، وأضاف العالم الألماني قائلا: “قام باحثون بفحص ما يحدث عند القيام بذلك بشكل مكثف لدى سائقي سيارات أجرة في لندن”.
وأوضح أنه نظرا لوصول هؤلاء الأشخاص لذاكرتهم المكانية بصورة مستمرة، أظهرت تقارير رسم المخ لديهم أن المنطقة المعنية بذلك في المخ كانت أكبر حجما من نظيرتها لدى غيرهم، وبذلك تبين أن هناك مناطق معينة بالدماغ تكبر أيضا مثلما يحدث مع أي عضلة بالجسم يتم تدريبها.