تعرف على حكم ذبح الأضحية ليلًا ونحر «غير المسلم» لها


كتب: معاذ محمد

 

استعرضت حلقة اليوم الخميس من برنامج «لعلهم يفقهون»، المذاع عبر فضائية «دي إم سي»، جوانب من اختلاف أقوال الأئمة الأربعة في أحكام الأضحية.

وقال الدكتور خالد الجندي، عضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، إن ذبح الأضحية ليلًا مكروه عند الإمام أبي حنيفة النعمان؛ لمخالفته الهدي النبوي، لأن القصد من الأضحية الإعلان، و«هذا يتحقق نهارا وليس ليلا»، مضيفًا أنه «عند الإمام مالك لا يجوز، ومكروه عند الشافعي، بينما نُقل تلاميذ الإمام أحمد بن حنبل عنه رأيين مختلفين، أحدهما أباح والآخر منع ذبح الأضحية ليلًا.

 

وأما بالنسبة للتسمية على الأضحية قبل الذبح، فأوضح «الجندي» أنه عند الإمام أبي حنيفة «إذا نسي الذابح التسمية أو تعمد تركها فالذبيحة حلال، لأنها منذورة لله»، أما الإمام مالك فعنده رأيان «الأول: إذا لم يسمي عامدًا أو ناسيًا لا يجوز الأكل من الأضحية، والآخر: لو تركها ناسيا يجوز الأكل منها»، وعند الشافعي «لو تركها ناسيًا أو متعمدًا فذبيحته حلال، ولكن الأولى أن يسمي»، وبالنسبة للإمام أحمد بن حنبل «يستحب أن يسمي على أضحيته، فإن نسي فيجوز الأكل منها».

 

وأشار «الجندي» إلى أن الأئمة الثلاثة أبي حنيفة والشافعي وأحمد بن حنبل، لا يشترطون أن يكون الذابح للأضحية «مسلم»، أما الإمام مالك فيشترط الإسلام للجزار أو الذابح.

وأكد الشيخ رمضان عبد المعز، الداعية الإسلامي، أنه «لو ربى الإنسان خروفًا بنية الأضحية، فلا يجوز بيعه».



-اقراء الخبر من المصدرتعرف على حكم ذبح الأضحية ليلًا ونحر «غير المسلم» لها