تعرف على تكاليف الضربة الجوية المصرية ضد «داعش»

تعرف على تكاليف الضربة الجوية المصرية ضد «داعش»
الضربة العسكرية المصرية

ردًا على «مذبحة طرابلس» التي نفذها التنظيم لـ21 مصريًا.. قام سلاح الطيران المصري بعملية قصف مُفاجئة على البؤر الإرهابية لتنظيم «داعش» الإرهابي، فيما تم ذلك على الأراضي الليبية، فجر الأحد الماضي، حيث استهدفت الطائرات البؤر الإرهابية بطائرة من النوع إف 16 بقنابل من طراز «مارك 82» أمريكية الصنع.

وتأتي تلك الطائرة «إف 16»، هي الطائرة التي حصلت عليها مصر عام 1982 من الولايات المتحدة الأمريكية بموجب اتفاقية «كامب ديفيد»، مما يأتي اليوم لتشارك الطائرة التي يبلغ سعرها 18.8 مليون دولار، في قصف البؤر الإرهابية لتنظيم «داعش» أيضًا.

بينما جاء تسليح الطائرة وفقًا لصحيفة «التايمز» البريطانية، وموقع الشركة المصنعة للطائرة..

1ـ الصواريخ التي تشمل:

صاروخ «إيه.آي.إم-9» سايد وايندر، والذي يتراوح سعره ما بين 56 إلى 84 ألف دولار.

صاروخ «إيه.آي.إم 7» سبارو : يبلغ سعره 125 ألف دولار.

صاروخ «إيه.جي.إم-65» مافريك: يتراوح سعره من 17 ألف إلى 110 ألف دولار.

صاروخ «إيه.آي.إم 120» amraam: يبلغ سعره 360 ألف دولار.

2ـ القنابل فيما تتكون من:

قنبلة “إم.ك” 82: 2000 دولار.

قنابل MK 84: تبلغ سعر الواحدة 3 آلاف دولار.

قنابل JDAM : 25 ألف دولار.

قنابلPaveway II : 22 ألف دولار.

القنبلة blu 109: 2.126 دولار.

كما أن القنبلة المستخدمة في الضربة هي «مارك 82»، وهي قنبلة عامة الإستخدامات من صنع الولايات المتحدة الأمريكية، ومن تصميم وتصنيع شركة «جينرال ديناميكس»، وسعرها 2000 دولار أمريكي.

على صعيد آخر، تتكون تكلفة الضربة الجوية وفقًا لما كشفه اللواء طيار نصر موسى، نائب قائد القوات الجوية الأسبق، في تصريحاته الصحفية إن هجوم الطيران المصري على ليبيا كان من خلال ضربة جوية واحدة، بها 8 طائرات حربية من الطراز «إف 16»، مؤكدًا أن الطائرة الواحدة كانت تحمل 6 قنابل من النوع «مارك 82».

فيما يُعد سعر تسليح الطائرة الواحدة 12 ألف دولار «أي ما يعادل 91 ألفًا و440 جنيهًا مصريًا» من مُنطلق أن الطائرة تحمل 6 قنابل، والقنبلة الواحدة تكلفتها ألفان دولار، وتكون تكلفة ذخيرة الـ8 طائرات 96 ألف دولار بما يعادل731,520 ألف جنيه مصري.

في تلك الأثناء.. قد تم تكليف وقود الطائرة الواحدة ذهابًا وإيابًا 56,285 ألف دولار أمريكي أي ما يعادل 428,891 ألف جنيه مصري، حيث استغرقت الطائرة ذهابًا وأيابًا ساعتين ونصف وتبلغ تكلفة الوقود في ساعة الطيران 22.514 ألف دولار أمريكي تعادل 171,858ألف جنيه.

مما بذلك تصل تكلفة الوقود في رحلة الطائرات الثمانية المستخدمة في الضربة العسكرية التي شنتها القوات الجوية إلى 450,280 ألف دولار تعادل 3 ملايين و431 ألفًا و113 جنيهًا، ووفقا للبيانات التي كشف عنها الخبراء في تصريحات صحفية، تُعد الضربة الجوية العسكرية والتى تمت من خلال 8 مقاتلات حربية بلغت 546,280 ألف دولارتعادل 4,160,332 مليون جنيه.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *