تعرفي على 6 خطوات يجب اتباعها في اتيكيت العزائم الرمضانية
مائدة

تعتبر العزائم هي أحدى الملامح الأساسية التي يضفيها شهر رمضان على البيوت المصرية، حيث المآدب وتجاذب أطراف الحديث بين أفراد العائلة والأصدقاء المتجمعين، ولكن لا يعني اقتصار العزائم على المعارف أن نتجاهل فنون الاتيكيت لمآدب الإفطار وكذلك السحور.

تقدم لنا نادين ضاهر ست نصائح  يجب عدم الخروج عنها في اتيكيت عزائم رمضان:

1- في حالة وجود طعام يتعارض مع الحالة الصحية للمعزومين أو لا يفضلونه، يجب أخبار صاحب الدعوة بلباقة لتجنب إعدادها، وذلك قبل موعد العزومة بيومين.

2- الحضور قبل موعد آذان المغرب كحد أقصى بـ 20 دقيقة، فضلًا عن عدم التطرق إلى مواضيع سخيفة قد تؤذي أحد الحضور.

3- يفضل مساعدة ربة البيت في المطبخ قبل موعد الإفطار، وسؤالها إن كانت في حاجة للمساعدة ما.

4- من الجيد سؤال صاحبة الدعوى عن نوع حلوى يفضلونه لإحضاره كعربون محبة للدعوة، ولا تعتبر هدية لأن هذه التصرفات لاتعتبر هدايا بل مجاملة اجتماعية.

5- بعد الانتهاء من شرب القهوة أو تناول الحلويات بساعة على الأكثر، يجب توجيه الشكر على الدعوة والانصراف فورًا، حتى يُسمح لربة المنزل أن تأخذ قسط من الراحة بعد عناء اليوم، كنوع من الاحترام وتقدير الآخر.

6- الاتصال في اليوم التالي للعزومة وتكرار الشكر  على حسن الاستقبال، والثناء على المائدة التي بذلت فيها سيدة البيت جهدًا كبيرًا إعدادها.

وبجانب الست نصائح هناك سلوكيات عامة يجب أن لا يخرج عنها صاحب العزومة والمدعويين:

– ارتداء الملابس المحتشمة التي تتناسب مع الأجواء الرمضانية.

-تجنب التعليقات التي تمس عادات وطقوس الديانات الأخرى.

-تجنب التفوه بألفاظ نابية وسط الحضور، وتجنب الأحاديث الجانبية.