تعاون بين مايكروسوفت وفيسبوك لضمان تسريع الإنترنت في أوروبا وأمريكا


تعاون بين مايكروسوفت وفيسبوك لضمان تسريع الإنترنت في أوروبا وأمريكا


12:55 م


السبت 23 سبتمبر 2017

انتهت شركتا مايكروسوفت وفيسبوك من مد كابل الإنترنت البحري المسمى Marea، وهو كابل يربط بين أمريكا الشمالية مع قارة أوروبا، وبدأ العمل عليه في شهر أغسطس 2016.

ويمر الكابل في مياه المحيط الأطلنطي، ويبلغ طوله 6600 كيلومتر، ويقبع على عمق أكثر من 17 ألف قدم تحت المحيط الأطلسي، ويمتد من شاطئ فرجينيا في ولاية فيرجينيا الأمريكية على طول الطريق إلى بلباو على الساحل الشمالي لإسبانيا، وفقا لبوابة الأخبار التقنية.

ويأتي مشروع الكابل كأحدث خطوة في مشروع البنية التحتية السحابية العالمية المشترك، ويهدف إلى تأمين الطلب المتزايد على سرعات الإنترنت العالية والاتصالات الموثوق بها للخدمات السحابية والخدمات المباشرة عبر الإنترنت لشركتي مايكروسوفت وفيسبوك وعملائهم.

ويوفر الكابل الجديد سعة أكبر من أي كابل بحري أخر موجود في المحيط الأطلنطي، وتعمل مايكروسوفت مع شركائها على بناء بنية تحتية عالمية تسمح بالوصول إلى الخدمات السحابية الخاصة بها بشكل أكثر مرونة وأسرع من أي وقت مضى.

وكانت مايكروسوفت أعلنت في 2015 عن عدد من الشراكات لربط مراكز البيانات العالمية بكابلات ألياف ضوئية تحت الماء، كما أقدمت شركة الخدمات السحابية أمازون لخدمات الويب العالمية AWS في وقت سابق على أول استثمار لها في مشروع كابل بحري يحمل اسم Hawaiki، الذي يفترض أن يقلل من زمن التأخر لمستخدمي خدمات الويب من أمازون في أستراليا ونيوزيلندا.



-اقراء الخبر من المصدرتعاون بين مايكروسوفت وفيسبوك لضمان تسريع الإنترنت في أوروبا وأمريكا