تظاهرات 28 نوفمبر على طاولة اجتماع «الداخلية» بالحقوقيين..والوزارة تحرص على كفالة الحق في التعبير السلمي

تظاهرات 28 نوفمبر على طاولة اجتماع «الداخلية» بالحقوقيين..والوزارة تحرص على كفالة الحق في التعبير السلمي
محمد إبراهيم- وزير الداخلية
محمد إبراهيم- وزير الداخلية
محمد إبراهيم- وزير الداخلية

في الوقت الذي ازدادت فيه الدعوة لتظاهرات الجبهة السلفية، يبدأ العد التنازلي في وسط تشديدات أمنية ولقاءات وقرارات من الداخلية، حيث أكد اللواء محمد إبراهيم، وزير الداخلية، خلال الاجتماع المطول الذي عقده، اليوم الأثنين، بمقر الوزارة، مع عدد من رؤساء ومديري المنظمات الحقوقية المحلية، حرص الوزارة على كفالة الحق في التعبير السلمي عن الرأي وفقًا للدستور والقانون والمواثيق الدولية.

كما أنه سيتم التصدي بكل حزم وحسم لكافة أشكال وصور الخروج عن القانون، أو القيام بأعمال شغب وعنف وتخريب في إطار ما يفرضه القانون والمعايير الدولية، في حين ناقش مسئولو وزارة الداخلية ورؤساء ومديرو المنظمات الحقوقية العديد من القضايا المهمة والتي جاء على رأسها استعدادات الوزارة لمظاهرات 28 نوفمبر.

وفي السياق ذاته، أشار وزير الداخلية إلى أن رجال الشرطة ملتزمون بعدم استعمال القوة إلا في حالة الضرورة القصوى والقدر المناسب والباقي بالتدريج، وفقًا للقوانين وفي الحدود اللازمة لأداء واجبهم حماية لمقدرات الوطن وصون أمنه وأمانه.

فيما حضر اللواء أبو بكر عبد الكريم، مساعد الوزير لقطاع حقوق الإنسان، واللواء عبد الفتاح عثمان، مساعد وزير الداخلية لشئون الإعلام والعلاقات، وعدد من الحقوقيين على رأسهم حافظ أبو سعدة رئيس مجلس أمناء المنظمة المصرية لحقوق الإنسان، ونهاد أبو القمصان، وداليا يوسف، وإيهاب يوسف، ونجيب جبرائيل رئيس منظمة الاتحاد المصري لحقوق الإنسان.

كما حضر حازم منير رئيس المؤسسة المصرية للتدريب وحقوق الإنسان، وأحمد سميح مدير مركز أندلس لدراسات التسامح، والمحامي الحقوقي محمد زارع رئيس المنظمة العربية للإصلاح الجنائي، وماجد سرور رئيس مؤسسة عالم واحد للتنمية، والحقوقي صلاح سليمان.

وعلى الجانب الآخر، أكد اللواء عبد الفتاح عثمان، مساعد وزير الداخلية لشئون الإعلام والعلاقات، أن منظمة «هيومن رايتس ووتش» لم تحصل على أية موافقات من الدولة لدخول مصر بحجة مراقبة تظاهرات 28 نوفمبر التي دعت لها الجبهة السلفية، حيث أوضح أنه تم رفض الطلب المقدم من المنظمة لدخول البلاد.

كما قال عثمان خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية لبنى عسل مقدمة برنامج الحياة اليوم، على قناة «الحياة»، إن قوات الشرطة ستلتزم بالقانون في مواجهة أية تظاهرات ولن تخرج عن الإطار القانوني في التعامل الأمني، مضيفاً أن دعوات التظاهر في 28 نوفمبر لا تُقلق الدولة، وأن هناك ثقة في قدرة قوات الشرطة.

 

التعليقات