تجريب لقاح الأيبولا على «الشمبانزي».. ووفاة أكثر من 5000 حالة

تجريب لقاح الأيبولا على «الشمبانزي».. ووفاة أكثر من 5000 حالة
الإيبولا-النزيفية
الإيبولا-النزيفية
الإيبولا

ثمرت تجربة سريرية علي أول لقاح تجريبي ضد إيبولا في الولايات المتحدة عن نتائج واعدة لوقف انتشار الفيروس الذي أودي بحياة 5689 شخصا من أصل 15 ألفاً و935 أصيبوا به، حسب آخر حصيلة نشرتها منظمة الصحة العالمية اليوم الخميس.

وكشفت النتائج الأولية للاختبار أن اللقاح يمكن أن يتقبله الجسم ويؤدي إلى تحفيز المناعة.

وقال الطبيب انتوني فوسي مدير المعهد الأميركي لأمراض الحساسية والأمراض المعدية أنه «استنادًا إلي النتائج الايجابية لأول تجربة سريرية للقاح المرحلة الأولى نواصل الجهود المتسارعة لتجربته علي عدد أكبر من الاشخاص لتحديد مدي فعاليته في الحماية من الاصابة بالفيروس».

إلا أنه لم يوضح متي سيكون هذا اللقاح جاهزا ليتم توزيعه.

وأوضح المعهد الاميركي أنه ينوي الانتقال الي المرحلتين الثانية والثالثة من التجارب في غرب افريقيا في 2015، موضحًا أن مفاوضات متقدمة تجري مع المسؤولين في ليبيا ودول اخرى.

وتم اختبار اللقاح الذي يسمي اختصارا تشاد-3 وطوره المعهد الأميركي لأمراض الحساسية والأمراض المعدية بالتعاون مع مختبرات شركة غلاكسوسميثكلاين البريطانية علي عشرين متطوعًا في صحة جيدة تتراوح أعمارهم بين 18 وخمسين عامًا في عيادة المعاهد الوطنية للصحة التي ينتمي إليها المعهد الأميركي.

ونشرت هذه النتائج الأولية علي الموقع الالكتروني للنشرة الطبية نيوانغلند ورنال او ميديسين.

ويحوي اللقاح عناصر وراثية من نسختين من فيروس ايبولا السودان وزائير وضعت علي فيروس يسبب الانفلونزا لدي الشمبانزي ولا يسبب أي ضرر للانسان.

وتمكن المتطوعون العشرون من إنتاج أجسام مضادة للفيروس في الأسابيع الأربعة التي تلت حصولهم علي اللقاح وكانت النسبة أعلن لدي الذين تلقوا جرعة أكبر من اللقاح.

ولم يؤد اللقاح الي آثار جانبية خطيرة إذ أصيب اثنان فقط من المتطوعين الذين أعطوا اللقاح بارتفاع بسيط في حرارة الجسم.

وبعد اعلان هذه النتائج، قال المتحدث باسم البيت الأبيض جوش ارنست في بيان إنّ ذلك يشكل خطوة اخري مهمة في مكافحة ايبولا، موضحًا أن الرئيس الأميركي باراك اوباما سيزور المعهد الأميركي الثلاثاء المقبل ليتحدث إلي الباحثين ويناقش التقدم علي جبهات اخري ضد ايبولا.

من جهته رحب الطبيب جيريمي فارار مدير مركز ويلكم تراست البريطاني بهذه الاعمال المشجعة التي تشكل مساهمة مهمة اخري في الجهود لمعالجة أزمة ايبولا.

والي جانب تشاد-3 تجري إدارة الصحة العامة في كندا تجارب علي لقاح تملك الشركة الأميركية نيولينك جينيتيكس حق تسويقه وستعلن نتائج التجارب الأولية له بحلول نهاية ديسمبر.

ويجري اختبار اللقاح تشاد-3 علي ستين متطوعا في بريطانيا وسيتم تجريبه في لوزان سويسرا لحساب منظمة الصحة العالمية.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *