تجديد اقتحام «المسجد الأقصى» من قبل المستوطنون اليهود

تجديد اقتحام «المسجد الأقصى» من قبل المستوطنون اليهود
Dome_of_the_Rock1

Dome_of_the_Rock1

جدّدت عصابات المستوطنين اليهود، اليوم الثلاثاء، اقتحامها للمسجد الأقصى المبارك، من باب المغاربة، عبر مجموعات صغيرة ومتتالية.

وجرت اقتحامات المستوطنين تحت حراسة معززة ومشددة ومكثفة من عناصر الوحدات الخاصة بشرطة الاحتلال.

وفي موازاة ذلك، واصلت شرطة الاحتلال اجراءاتها المشددة بحق المصلين الوافدين إلى المسجد الأقصى من فئتي الشبان والنساء، من خلال احتجاز بطاقاتهم الشخصية خلال دخولهم إلى الحرم القدسي الى حين خروجهم منه.

ونفذت مجموعات المستوطنين جولات استفزازية في أركان الحرم القدسي، تخللها شروحات حول أسطورة الهيكل المزعوم مكان الأقصى بمساعدة خرائط تحمل رسومات للهيكل المزعوم.

ومنذ أيام والأقصى في مُشاحنات بين أطرافه كافة، وقد شكل المصلون والطلاب سدًا بشريا لمنع محاولة المستوطنين بالصعود إلى المنطقة، ما اضطر شرطة الاحتلال الخاصة إلى سحب المستوطنين من المنطقة.

وكانت مجموعات من المستوطنين اليهود جددت اقتحامها اليوم للمسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة بحراسات شرطية مشددة.

وانتشرت عناصر من شرطة الاحتلال، بشكل لافت اليوم في معظم أرجاء المسجد الأقصى في حين يتواجد عدد كبير من المصلين والطلبة الذين ينتشرون جنبا إلى جنب الحراس في كافة أنحاء المسجد لمنع أي محاولة من المستوطنين لإقامة طقوس وشعائر تلمودية في الأقصى المبارك.

وواصلت شرطة الاحتلال احتجاز بطاقات المصلين من الشباب والنساء على البوابات الرئيسية للمسجد إلى حين خروج أصحابها منه.

كانت قوة معززة من جنود الاحتلال رافقت طواقم البلدية العبرية والجرافة، ووفرت الحماية لها، قبل الشروع بعملية الهدم.

التعليقات