تأجيل محاكمة «بديع» و«مرسي».. والمحكمة ترفض الإفراج صحيًا عن «محمد سلطان»

تأجيل محاكمة «بديع» و«مرسي».. والمحكمة ترفض الإفراج صحيًا عن «محمد سلطان»
unnamed (4)
unnamed (4)
محمد سلطان

وسط إجراءات أمنية مشددة عُقدت الجلسة المعروفة إعلاميًا بـ أحداث الإتحادية، بأكاديمية الشرطة في صباح اليوم الأربعاء، حيث قررت محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار أحمد صبري يوسف، تأجيل القضية لجلسة غد الخميس، وذلك لسماع مرافعة دفاع المتهم علاء حمزة.

ويذكر أن الأحداث دارت في الأربعاء الدامي 5 ديسمبر 2012، بين أعضاء جماعة الإخوان والمتظاهرين، ما أسفر عن مصرع 10 أشخاص على رأسهم الشهيد الصحفي الحسيني أبو ضيف، بالإضافة إلى إصابة العشرات.

من جانبه قررت محكمة جنايات القاهرة تأجيل جلسة محاكمة محمد بديع، المرشد العام لجماعة الإخوان، و50 من قيادات وأعضاء الجماعة في القضية المعروفة إعلاميًا بـبغرفة عمليات رابعة إلى جلسة 16 نوفمبر، كما أمرت بتغريم مأمور القسم لعدم حضور محمد سلطان.

وعلى صعيد آخر، تقدمت 12 منظمة حقوقية للإفراج صحيًا عن محمد صلاح سلطان، وذلك مراعاةً لحالتة الصحية المتدهورة، وخوفًا علية من الموت، حيث تقدمت المنظمات أمام المحكمة وذكرت أنها تتمثل في لجنة الحريات بنقابة الأطباء ومركز النديم للعلاج النفسي.

وتابعت أنها تتمثل أيضًا في المبادرة المصرية والمبادرة المصرية للحقوق الشخصي، ومؤسسة نظرة للدراسات النسوية، ومؤسسة عدم التمييز والشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان والمركز المصري للحقوق والاحتياجات.

فيما رفضت المحكمة هذا الطلب وقالت، إنه تدخل سافر في عمل القضاء المصري، كما وأمرت بإرفاقه في ملف الدعوى، ويذكر أن محمد سلطان مضرب عن الطعام، وتزداد حالته الصحية سوءًا.

ويذكر أن النيابة قد وجهت إلى المتهمين إتهامات عدة تتعلق بإعداد غرفة عمليات لتوجيه تحركات تنظيم الإخوان، بهدف مواجهة الدولة وإشاعة الفوضى في البلاد عقب فض إعتصامي رابعة العدوية والنهضة، كما اتهمتهم أيضًا بالتخطيط لاقتحام وحرق أقسام الشرطة والممتلكات الخاصة والكنائس.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *