بقطر:لاجدوى من فرض الحراسة على «نقابة الصيادلة» لعدم وجود مخالفات

بقطر:لاجدوى من فرض الحراسة على «نقابة الصيادلة» لعدم وجود مخالفات
نقابة الصيادلة _ ارشيفية
نقابة الصيادلة _ ارشيفية
نقابة الصيادلة _ ارشيفية

قال الدكتور جميل بقطر عضو مجلس نقابة الصيادلة ورئيس لجنة الضرائب بالنقابة العامة، أن المجلس اتخذ قراراً بفتح باب الترشيح لانتخابات التجديد النصفي للنقابة العامة  والفرعيات أول ديسمبر المقبل، لذا لايوجد جدوى من فرض الحراسة على النقابة.

وأكد أنه لا توجد خطورة تقتضى فرض الحراسة القضائية ،ولم يتم تقديم  مستندات تثبت مخالفات للمجلس مقدمة بالقضية ،وتساءل ” إذا كانت هناك مستندات لماذا لم تقدم للنائب العام والتحقيق وحبس المخالفين مهما كانت مراكزهم بالنقابة

وأوضح أن حكم الحراسة صدر دون النظر للمذكرة المقدمة من النقابة ،مؤكداً ثقته بالقضاء المصري وعدالته لأنه سبق أن حكم بالحراسة بالدرجة الأولي بنفس المحكمة وتم إلغاءه من محكمة الاستئناف لنفس محكمة الأمور المستعجلة .

وأضاف أن حكم إلغاء فرض الحراسة كان في 31 أغسطس ، والقضية الثانية رفعت في 3 سبتمبر  أي بعد حكم القضية الأولي بثلاث أيام ،فماهى المخالفات التي حدثت في ثلاث أيام.

وأشار إلى أن تلك القواضي لا تعدوا سوي تخليص أحقاد و حسابات قديمة  لافتاً إلى أن أموال صندوق الإغاثة لم يتم الصرف منها  منذ ابريل 2013 وحتي نوفمبر 2014 .

وشدد على عدم جدوى فرض الحراسة إذا لم تكن هناك مخالفات مالية ومستندات لافتاً إلى أهمية الحفاظ علي النقابة العامة للصيادلة التي هي بيت كل صيدلي وسنده في مرضه وأي كارثة تحل به ،سواء حريق لأكثر من 16 صيدلية مسيحية  بالصعيد حرقت ودمرت بالكامل في إحداث  ثورة  30 يونيو  ،بالإضافة لأكثر من 15 صيدلية بالقاهرة ومحافظات الوجه البحري  ووصل  دعم النقابة  لهم  إلي أكثر من نصف مليون جنيها .

وأكد بقطر أن النقابة العامة مؤسسة خدمية ونقابية تسعي لخدمة أعضائها ،حيث ساهمت في إنشاء الكثير من مقارات النقابات الفرعية بالمحافظات مثل نقابة سوهاج حيث تم الساهمة بثلاثمائة ألف جنيه دعم ومائتان إلف جنيه كقرض ،وفى محافظة الأقصر وكفر الشيخ وإنشاء نوادي بالسويس وبورسعيد وقريبا بالبحر الأحمر والبحر الأعظم.

وأوضح أن النقابة تبذل كل جهودها للحفاظ علي كيان كل الصيادلة دون حراسة لان النقابات تطهر نفسها  بنفسها من الداخل بالانتخابات. ودخول الأفضل والإصلاح دون تدخل خارجي بالحراسة التي تدمر النقابات ولا تبنيها كما حدث بنقابة المهندسين.

التعليقات