بعد تحرير الرقة .. الجربا يدعو إلى عقد لقاء وطني لتحديد شكل إدارة المنطقة


بعد تحرير الرقة .. الجربا يدعو إلى عقد لقاء وطني لتحديد شكل إدارة المنطقة


06:44 م


الجمعة 20 أكتوبر 2017

كتبت – إيمان محمود

دعا رئيس تيار الغد السوري المعارض أحمد الجربا، إلى لقاء وطني تحت مظلة دولية وعربية للاتفاق على شكل إدارة المناطق المحررة، متسائلاً حول مصير الثورة السورية بعد تحرير المدينة التي وصفها بأنها “مختبر للتحولات”.

وقال الجربا –في مقال نشره على موقع التيار- إن الحديث عن مشاركة أهل المدينة عبر مجلس محلي كلام مكرر تحفظه ذاكرة المدينة المكلومة، وتكثف هذا الكلام بعد تحريرها من قوات النظام وعقب الإدارات الفاشلة التي تعاقبت عليها حتى إن داعش كانت تدّعي نفس الشيء.

وكانت قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من واشنطن والتي طردت تنظيم داعش من مدينة الرقة في سوريا، أبدت استعدادها لتسليم المدينة إلى “مجلس مدني” لإدارة شؤونه.

وأضاف الجربا أن الخراب الذي أصاب المدينة والمحافظة عمومًا -العمراني والاجتماعي- لا يمكن ترميمه “بشعارات وكلمات مستوردة من قواميس وصور تعني ايديولوجية واحدة في المنطقة وتوجه واحد”، مشيرًا إلى القائد الكردي المعتقل في جزيرة ايمرالي، عبد الله أوجلان، والذي أكد أن أنصاره كان لهم دورًا مهمًا في تحرير المدينة.

وأشار إلى أنه لا يجوز القبول بأي اتفاق مع الإرهابيين تحت أي بند كان، قائلاً “لاحظنا معاودة سيناريو اتفاقيات ميليشيات حزب الله مع جبهة النصرة في اتفاقية المدن الأربع ومن ثم اتفاق الحزب نفسه في نقل الدواعش من القلمون”.

واستنكر الجربا وجود ما يسموا بـ”لاجئين” داخل بلادهم، وهم ضحايا داعش الذين ينقلون إلى مخيمات في الأراضي السورية “أشبه بالسجون” على حد وصفه، فيما يتم نقل الإرهابيين قبل عملية التحرير بيوم واحد وبحماية دولية. 

وختم “الاجراءات المتبعة حتى الآن لا تبعث بالاطمئنان، قرع جرس الانذار واجب وطني يشاركنا فيه كل أبناء سوريا على اختلاف منابتهم وانتماءاتهم”.



-اقراء الخبر من المصدربعد تحرير الرقة .. الجربا يدعو إلى عقد لقاء وطني لتحديد شكل إدارة المنطقة