بدء المحاكمة الجديدة لضباط أتراك كبار بتهمة التآمر ضد السلطة

بدء المحاكمة الجديدة لضباط أتراك كبار بتهمة التآمر ضد السلطة
255100_0
بدء المحاكمة الجديدة لضباط أتراك كبار بتهمة التآمر ضد السلطة
بدء المحاكمة الجديدة لضباط أتراك كبار بتهمة التآمر ضد السلطة

انطلقت الاثنين، في إسطنبول، المحاكمة الجديدة لأكثر من 200 عسكري بعد أن ألغت محكمة أخرى إدانتهم بتهمة تدبير محاولة انقلاب على النظام الإسلامي المحافظ الحاكم في تركيا لفقدان الأدلة.

وانعقدت الجلسة الأولى من هذه المحاكمة الجديدة التي يمثل فيها 236 متهما، الاثنين، أمام محكمة تقع في الجزء الأسيوي من المدينة التركية الكبيرة.

وفي دلالة على صراع النفوذ الدائر بين الحكومة والمؤسسة العسكرية، انتهت محاكمة قضية «بليوز» (المطرقة بالتركية) في سبتمبر 2012 بأحكام ثقيلة بالسجن بحق بعض كبار ضباط الجيش التركي.

ومن بين هؤلاء الضباط «العقل المدبر» للمؤامرة المفترضة الجنرال شيتين دوغان والقائدان السابقان للبحرية وسلاح الجو أوزدن أورنيك وإبراهيم فيرتينا الذين صدرت بحقهم أحكام بالسجن 20 عاما.

ونفى الضباط خلال محاكمتهم المشاركة في أي مؤامرة مدبرة في 2003 ضد حكومة رئيس الوزراء في حينه رجب طيب أردوغان الذي أصبح اليوم رئيسا.

ونفى رئيس الأركان السابق، الجنرال حلمي أوزكوك، تهمة «التآمر» خلال شهادته أمام المحكمة الاثنين.

التعليقات