بالفيديو.. 2006 تاريخ لن تنساه جماهير الأهلي

بالفيديو.. 2006 تاريخ لن تنساه جماهير الأهلي
أبو تريكة

أبو تريكة

يعتبر من أجمل الأيام في تاريخ النادي الأهلي بل أسعدهم ليس فقط لأن المارد الأحمر حصل على بطولة أفريقيا، وليس لأن تريكة احرز أجمل أهدافة في تاريخ أفريقيا، ولكن لأن الهدف جاء في وقت أقتنع فية كل الأهلوية أن بطولة أفريقيا ستضيع عنها وستشهد منصة التتويج فريق الصفاقسي، يوم 2006/11/11، يوم لن تنساة جماهير الصفاقسي أو حتى جماهير الأهلي.

مجريات مباراة القاهرة.

كانت نتيجة الذهاب وقتها بملعب القاهرة هي التعادل بهدف لكل منهم وكان «أبو تريكة» تقدّم للنادي وتعادل «اسمواه جيان» للصفاقسي بعد مرور خمس دقائق فقط من الشوط الثاني من كرة عرضية، وبعد المباراة توقّع الجميع أن الكأس ستذهب للصفاقسي للمرة الأولى في تاريخه، وأن الأهلي أقترب من فقدان لقبه الذي أحرزه في 2005،  خاصة وأن مباراة العودة برادس يحتاج فيها الفريق التونسي للتعادل السلبي فقط ويُتوج بطلاً للقارة السمرا .

مباراة رادس المهمة.

شهدت المباراة إثارة كبيرة وضغط من قبل الأهلي وتكثيف هجماتة في محاولة من لخطف هدف في بداية المباراة يربك حسابات الفريق التونسي، ويجعلة يهاجم وبالتالي يفتح للأهلي مساحات يستغلها تريكة وفلافيو وصديق وقناوي، ويسهل الأمر على المارد الأحمر، وانتهى الشوط الأول بتعادل سلبي، وفي الشوط الثاني حاول الأهلي كثيرا ولكن باتت محاولاتة بالفشل ومع إقتراب الدقيقة 90 تزداد فرحة الجماهير التونيسة وشعورهم بالأقتراب لمنصة التتويج لآول مرة.

حتى جاءت الدقيقة 92 وهي تحمل النهاية السعيدة لكل الأهلاوية بهدف «أبو تريكة»، عن طريق كرة طولية من شادي محمد على رأس متعب ثم رأس فلافيو ليسددها تريكة بقوة أسفل القائم الأيمن، ويتنهي اللقاء بفوز الأهلي 1-0 ويحقق لقبه الأفريقي الخامس ويعادل رقم شقيقه وغريمه الزمالك ويحتفظ الأهلي بكأس البطولة مدى الحياة بعد أن أحرزها للمرة الثالثة بعد أعوام 2001 و 2005 .

وبسبب مجريات الأمور المثيرة جعلت الاتحاد الدولي، هذا النهائي بأنه أحد المشاهد السينمائية المثيرة‏‏ بعدما استطاع الأهلي أن يحصل علي اللقب في الوقت بدل الضائع ليتوج الأهلي بطلا بعد أن تعادل في القاهرة‏1/1،  لكن استطاع محمد أبوتريكة إيقاف الاحتفالات التونسية‏,‏ بتسديدة مباشرة لم تستقر علي الأرض‏.‏

ملخص مباراة الأهلي والصفاقسي

هدف أبو تريكة


 

 

 

التعليقات