بالفيديو.. «وزير الداخلية»: «لو ثبت تورط أي فرد شرطة بمقتل شيماء الصباغ سأقدمه بنفسي للمحاكمة»

بالفيديو.. «وزير الداخلية»: «لو ثبت تورط أي فرد شرطة بمقتل شيماء الصباغ سأقدمه بنفسي للمحاكمة»
-محمد-إبراهيم-وزير-الداخلية1

-محمد-إبراهيم-وزير-الداخلية1

في الذكر الرابعة لثورة 25 يناير.. لم تكن بدايتها مُبشرة بالخير بعد الهجوم الشديد من قبل الشرطة على المتظاهرين في ميدان التحرير قبل يومين، كما كانت شيماء الصباغ أول ضحية أثارت مشاعر المواطنين برغم الاختلاف فيما يحدث، لتنتهي الذكرى بقتلى وجرحى، وأحداث مؤسفة كعادة كل عام بعد ساعات من الاشتباكات.. وعلى رأس ذلك قامت وزارة الداخلية بعقد مؤتمرًا صحفيًا موسعًا يكشف تفاصيل أمس.

حيث قال اللواء محمد إبراهيم، وزير الداخلية، إن أنصار جماعة الإخوان تعمدوا استهداف المنشآت العامة والخدمية وأبراج الكهرباء لإثارة المواطنيين ضد الحكومة خلال أحداث الذكرى الرابعة لثورة 25 يناير، كما أضاف الوزير خلال المؤتمر، الذى يُعقد بمقر الوزارة، أن أفراد الشرطة كانوا مشددين الحراسة على المنشآت والدوريات.
 
كما أوضح أن أنصار الجماعة حاولوا استدراج قوات الأمن خلال الاشتباكات إلى بعض الشوارع الجانبية بمنطقة المطرية التي بها أعداد سكانية هائلة؛ مما يُعرض حياة الأهالي للخطر، مؤكدًا أن قوات الأمن أخذت تعليمات صريحة بالدقة في التعامل مع الأحداث، كما تمكنت من السيطرة على الأوضاع الأمنية، وألقت القبض على عدد من مثيري الشغب بالقليوبية والشرقية وعين شمس.

وعن التحقيقات في حادث شيماء الصباغ، فقد قال أنه ملتزم بالتحقيقات التي تُجريها النيابة العامة في الحادث، موضحًا: «لو ثبت تورط أي فرد شرطة بمقتل شيماء الصباغ سأقدمه بنفسي للمحاكمة»، في حين أوضح ان أحداث أمس أدت لوقوع 23 قتيلا و97 جريحًا حصيلة أعمال العنف.

وفي السياق ذاته، نفى وزير الداخلية استخدام الشرطة للخرطوش، خلال التعامل مع مسيرة طلعت حرب، التي أسفرت عن استشهاد الناشطة شيماء الصباغ، أمس الأول السبت، قائلاً:«لو إحنا ضربنا خرطوش في طلعت حرب، مكنتش هتلاقي الله يرحمها بس.. كنت هتلاقي مصابين كتير، لأن الخرطوش بيفرش»، مضيفًا«هل في حد في طلعت حرب اتعور تاني.. لازم نشغل عقلنا، مينفعش نستغل أي حدث علشان نكسب مكاسب سياسية».

وفيما يتعلق بالإفراج عن المسجونين، قال إن المسئول الأول والأخير عن الإفراج عنهم هو النائب العام، ممكن يستطلع رأينا، هل العنصر خطر ولا لأ؟ لكن رأي الداخلية ليس ملزمًا، مشددًا على أنه بالفعل خرج 100 من السجون.، مضيفًا:« إحنا بنطبق أقصى درجات التأمين في سيناء، مافيش داعى للإفصاح عن الأسلوب».

 

التعليقات