بالفيديو والصور: «صاحب طاقية الإخفاء» لم أكن أريد أن أصبح فناناً كوميدياً

بالفيديو والصور: «صاحب طاقية الإخفاء» لم أكن أريد أن أصبح فناناً كوميدياً
123252d2956bea63ad4a6e2eb9daa925_123658142_147
عبد المنعم إبراهيم - صورة أرشيفية
عبد المنعم إبراهيم – صورة أرشيفية

لم يختر من البداية أن يكون فناناً كوميدياً، وإنما اتجه إليها، بعد أن أصبح حديثه الجاد جداً، يضحك الجمهور، فحين كان يقوم بتقمّص شخصية دولة لبنان في مسرحية «جامعة الدول العربية» عام 1948 وبدأ في إلقاء أبيات الشعر التي من المفترض أن يقولها،ضحك الجمهور كثيراً، وصفقوا له كثيراً، واكتفى الفنان «ذكي طليمات» بهذا الموقف لينجحه في دراسة المعهد، فكانت بدايته الحقيقة للعب دور الكوميديان
وفي حوار نادرٍ معه أكد على أنه يلتزم خط الضحك الهادف في كل أدواره، فتقديم الضحك من أجل الضحك شئ بسيط، ولكن تقديم الضحك الهادف هو شئ راقي ومختلف. وهو يصنّفُ نفسه على أنه ينتمي لمدرسة الكوميديا الإجتماعية.

وُلدِ الكوميديان المصري عبد المنعم إبراهيم بمدينة بني سويف، حصل على دبلوم المدارس الصناعية ببولاق، والتحق من بعدها بالمعهد العالي للفنون المسرحية وتخرج منها حاصلاً على البكالريوس عام 1949.

انضم إلى فرقة المسرح الحديث التي أسسها الفنان زكي طليمات، وتتلمذ على يده، وشارك في عدة مسرحيات للفرقة من بينها «مسمار جحا»، و «ست البنات»، وترك الفرقة عام 1955. انضم بعدها لفرقة «إسماعيل يس» واستمر بها لمدة شهر واحد، ثم عاد مرة اخرى إلى مسرح الدولة،وفي عام 1956 مثّل في مسرحية «بورسعيد»، ثم مسرحية «تحت الرماد»،«حلاق بغداد»، « الخطاب المفقود»، «جمعية قتل الزوجات»،«جمهورية فرحات»، و «الأيدي القذرة» عام 1959.

برع «عبد المنعم إبراهيم» في جميع الأماكن الذي عمل بها، وأثبت فيها تميّزه وإختلافه، فما بين الراديو الذي توجه إليه أيضاً مع المسرح في بداية حياته، وأدواره المساعدة التي سيطرت على أغلب أعماله، وأدواره في المسلسلات المختلفة، نجد أننا امام فنان استطاع أن يترك أثر وعلامة مميزو في كل مكان وُجِد فيه.

يُعد من أشهر أدواره الكوميدية «فتافيت السكر هانم» في فيلم «سُكر هانم» مع عبد الفتاح القصري، حسن فايق، كمان الشناوي، وعمر الحريري. وكذلك دور «محروس» في فيلم «إشاعة حب» مع العبقري «يوسف بك وهبي » و النجم العالمي «عمر الشريف» والفنانة الكبيرة «هند رستم».

كما لعب مُنفرداً دور البطولة في فيلم «سر طاقية الإخفاء» مع الطفل «أحمد فرحات» وكان من أكثر أدواره تُميُزاً.

تميز «عبد المنعم إبراهيم» بنطقه الجيد للعربية الفصحى، مما أهله بشكل كبير للعب أدوار «الشيخ الأزهري»، و «معلم اللغة العربية» كما في أفلام «إسماعيل يس في الأسطول»، «السفيرة عزيزة»، «غضن الزيتون».

حصل «صاحب طاقية الإخفاء» على الدرع الذهبي للمسرح القومي في عام 1987، كما حصل على وسام العلوم والفنون من الطبقة الأولى عام 1983. وله من الأبناء أربعة.

توفي الفنان «عبد المنعم إبراهيم» في 17 نوفمبر 1987، وتم دفنه في قرية ميت بدر حلاوة، بسمنود الغربية. وترك لنا مشاركته في أكثر من مائة فيلم ومسرحية ومسلسل.

 

دور نسائي مميز في أضواء المدينة علي Abd006 3662839_max img_1375752758_151 1128_13508283665084014e49df9 2013-05-20_00257 19-07-14-01-P28-I-16390 3b_29_11_2011_26_48 0c86aaab667bc82fed4fcff2b4b7022f

التعليقات