بالفيديو والصور..«أبو تريكة» رمز الإنسانية في الكرة المصرية
أبو تريكة
أبو تريكة
أبو تريكة

الأسطورة المصرية المعتزلة في نهاية ديسمبر 2013، إنه الخلوق «محمد أبو تريكة»، بين العديد من أبناء جيله إلا أنه تمتع بشعبية جارفة، وذلك بسبب موهبته الفزة ومواقفه الإنسانية التي تدل علي إنسان خلوق، محترم، و لم يكن أبو تريكة ذات شعبية بين جماهير فريقه فقط بل كان يتمتع بمحبة جماهير الفرق المنافسة أيضًا، وهذا يدل علي رقي أخلاقه.

وفي السطور الأتية نوضح أهم المواقف التي توضح إنسانية «الماجيكو»..

قام أبو تريكة برفع القميص ليعلن عن قميص داخلي يرتديه مكتوب عليه «تعاطفًا مع غزة» بعد إحراز هدف في مرمي السودان بكأس الأمم الإفريقية 2008، وهو ما أشعل حماس العرب جميعًا وكان سبب في وجود حملة تأييد له في جميع البلاد العربية.

وإشتهر أبوتريكة حبيب الملايين بفعل الخير فقد كان بشكل دوري يخصص يوم للعمال والفقراء للاقتراب من سور النادي الأهلي حين كان لاعبًا لتوزيع هداياه وبعض الأموال عليهم.

ويعتبر أبوتريكة من اللاعبين القلائل ارتباطاً بمسقط رأسه بعد وصوله لقمة النجومية حيث يحرص بين الآن والآخر على زيارة منزل عائلته الريفي بقرية ناهيا وأداء الصلاة بالمسجد الكبير.

وكان موقف محمد أبوتريكة برفضه خوض مباراة السلام بين رموز وأساطير الكرة في العالم بدعوة من بابا الفاتيكان نظراً لوجود اللاعب الإسرائيلي موسى بن عيون مشرفاً حيث كتب أبوتريكة عبر حسابه بموقع «تويتر»: «عفواً نحن نربي أجيال» تعقيباً على رفضه اللعب مع محتلي الأرض.

و أخيرًا موقفه مع أسر شهداء مجزرة بورسعيد، وكان الماجيكو أكثر لاعبي الأهلي تقديرًا للشهداء وحرص على زيارة بعض الأسر في منازلهم ، لم ينس الشهداء دوماً في ذكراهم عبر حسابه الشخصي بموقع «تويتر» ويتحدث عنهم في وسائل الإعلام دائماً ، وأثار موقفه برفض مصافحة مسئولي المجلس العسكري عقب مجزرة استاد بورسعيد جدلاً واسعاً في إطار تضامنه مع الروابط للمطالبة بالقصاص للشهداء بل وقاد بنفسه المظاهرات للحصول على حق الرابطة.

فيديو لتريكة وهو يظهر قيمص داخلي مكتوب عليه «تعاطفًا مع غزة»..

أبو تريكة يضع الشارة السوداء فوق رأسة..

لقطة تصفيق جماهير الوداد المغربي لمحمد أبوتريكة..

1176363 get_img Image1_1120143124548