بالفيديو.. مفاجأة حول المتهم الذي سلم نفسه في تفجير كنيستي طنطا والإسكندرية
متهم سلم نفسه

سلم علي محمود محمد حسن، أحد المتهمين في تفجير كنيستي “طنطا والإسكندرية” نفسه إلى نيابة رأس غارب بالبحر الأحمر أمس الخميس.

وكشفت شقيقة المتهم في تفجير الكنيسة المرقسية بالإسكندرية، (علي محمود محمد حسن)، مواليد 1972، يُقيم في رأس غارب بالبحر الأحمر، عن مفاجأة بشأن تورط أخيها في الحادث.

وقالت: “أخويا مش إرهابي والله، وإحنا اتفاجئنا بصورته على التليفزيون زي بقيت الناس، وكانت كارثة بالنسبة لينا”.

وأضافت خلال مداخلة مع الإعلامي جابر القرموطي، ببرنامج “آخر النهار”، عبر فضائية “النهار”: “أخويا عامل عملية في القلب، ومش بيطلع من البيت، آخر سفرية لنا كانت من 3 شهور، عشان نعمله عملية، كان في العناية المركزة والمستشفى هنا حولته للقاهرة عشان يعمل قسطرة، والعملية أثرت على رجله ومابقاش بيمشي”.

وتابع: “البلد هنا كلها تشهد معانا إن أخويا مش بيمشي أصلًا، بيطلع 6 الصبح عشان عنده كشك جمب البيت، وبيرجع الساعة 8 يبص على والدته لأنها مريضة وينام عشان يصحى بدري، وهو حتى الآن في فترة نقاهة بسبب العملية، ننام ونصحى يبقى إرهابي إزاي؟”. استكمل: “أخويا ملوش أي علاقات، وبقاله أكثر من 5 سنين مش شغال، وهو سلِم نفسه أول ما شاف اسمه، وقال أنا ماعملتش حاجة عشان أخاف، وهو متزوج وعنده طفلين”.