بالفيديو.. لحظة سقوط الطائرة التيوانية بنهر كيلونغ

بالفيديو.. لحظة سقوط الطائرة التيوانية بنهر كيلونغ
10501212_336065766597993_1253641984_n

10501212_336065766597993_1253641984_n مريم حسن

حوادث الطيران لم تنتهي، حيث شهد العام الماضي الكثير من هذه الحوادث، ويستكمل هذا العام مسيرة هذه الفاجعة، التي تتسبب في فقدان العشرات بل المئات من البشر، لذلك يجب أن يكون هناك حلًا سريعًا لإنقاذ هذه الأرواح.

فقد شهد العام الماضي العديد من حوادث الطيران وكان لقارة اّسيا النصيب الأكبر، حيث حدث خلال العام الماضي 15 حادثة طيران، منهم أربع طائرات تابعين لمدينة ماليزيا مما أدى إلى مقتل 760 شخصًا، وفقدان طائرة شركة «أير اسيا» التابعة للخطوط الماليزية، وذلك بعدما عمل قائدها على تغيير مسار الطائرة بسبب سوء الأحوال الجويه، أثناء رحله من مدينة سورابايا الإندونيسيه إلى سنغافوره وكانت تنقل 162 شخصًا، هذه نماذج من حوادث الطيران ولكن هناك حوادث أخرى لم تنتهي.

من الأسباب التي تؤدي إلى هذه الحوادث، الأمطار والرياح ونفاذ الوقود، هناك أيضًا مؤمرات تحدث تؤدي إلى إختفاء أو إختطاف الطائرات، مثل ما حدث مع الطائرة الماليزيه المفقوده الذي اختفت عن شاشات الرادار بعد رساله صدرت من قمرة القياده تقول: «حسنا، تصبحون على خير»، ذلك بالتزامن مع إغلاق النظامين الرئيسيين للإتصال وتحديد المواقع عمدا في الطائرة، حيث إكتشف الرئيس التنفيذي لـ(شركة الخطوط الماليزية) أحمد يحيى أن مساعد الطيار هو الذي نطق تلك بتلك العبارة.

حوادث الطيران تستمر بسقوط طائرة تايوانية في نهر كيلونغ بالعاصمه تايبيه، حيث كانت الرحله 72-ATR قد أقلعت من مطار سونغشانب العاصمه إلى مطار كينمين بالقرب من الساحل المواجه لجنوب شرق الصين، وإنقطع إتصال الطائره مع فرق التحكم الأرضي في الساعة 10 صباحًا.

حيث لقي 8 أشخاص مصرعهم عند اصطدام الطائره التابعه لشركة «ترانس_أسيا» للخطوط الجويه التايوانيه بجسر وتحطمها وسقوطها في نهر كيلونغ بالعاصمة، أوضحت التقارير إصابة عدد من الأشخاص الذين كانوا على متن الطائره التي كانت تقل 58 شخصًا، وعملت فرق الانقاذ في محاولات لانقاذ 30 شخص عالقين داخل الطائرة، كما بثت وكالة (سي.إن.إيه) التايوانيه صور لطائره شبه غارقه في النهر، كما في يوليو الماضي، لقي 48 شخص مصرعهم أثناء تحطم طائره تابعه لنفس الشركة «ترانس_أسيا» بسبب عاصفه في أرخبيل بينغهو.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *