«بالفيديو».. «على مسؤوليتي» لقاء عكاشة وموسى في حوار ساخن

«بالفيديو».. «على مسؤوليتي» لقاء عكاشة وموسى في حوار ساخن
198
198
احمد موسى وتوفيق عكاشة

 

تأتي برامج الـ«توك شو» أمثال «يحدث في مصر، 90 دقيقة، على مسؤليتي، هنا العاصمة، ممكن، آخر النهار» بضيوف في حلقات عدة من برمجها، وفي الفترة الأخيرة أصبح كل الضيوف يطلق عليهم لقب «خبير سياسي» لمجرد اقناع الجمهور بما يقول حتى وإن كان خطأ، وغالبًا يضع هذا الخبير السياسي «خلطته السرية» ليزيد موضوع النقاش حرارة، أمثال مرتضى منصور وجملته الشهيرة «المستندات والسديهات معايا»، وأمثال عبد الرحيم علي وما يأتي بيه من «تسريبات هاتفية» لكل معارضي النظام الحاكم فقط، وهكذا.

وفي برنامج «على مسؤليتي» أجتمع في حلقة أمس «لقاء الجبابرة» الأعلامي أحمد موسى والأعلامي توفيق عكاشة، ليأتوا بتصريحات وكلام لا يخرج إلى من أفواه ذوايهم.

فمازال عكاشة يقول بأن ثورة يناير هي «مؤامرة» من قِبل أمريكا بالتعاون مع الأخوان للوصول للحكم، وأن المخابرات التركية تدخلت هي الأخرى في صورة يناير لأسقاط الدولة، قائلًا:« للواء عمر سليمان طلب من مبارك الإذن بإرسال رجال من المخابرات إلى تركيا في عام 2009، بسبب وجود مخطط لهدم مصر لكن مبارك رفض ذلك وقال له أنت عاوز تعملي مشاكل مع دول أخرى، لكن «سليمان» أرسل رجاله بدون علم مبارك».

وأشار أن حماس والعناصر التركية وحزب الله وإيران، تعاونوا يدًا بيد،لأسقاط الدولة المصرية في يناير 2011، تحت إدارة المخابرات الأمريكية، وأن يوم 28 يناير، دخل 300 عنصر من الحرس الثوري الإيراني وحماس وخاصًة كتائب عز الدين القسّام، إلى مصر، وأن «180 أو 220 إرهابي دخلوا وهاجموا السجون المصرية وقتها».

«أنا مستعد أرفع جزمتى لحماس وموزة بنت جميزة وابنها سميم تميم، وعبدة الشيطان وإخوان الشيطان وكل من يتخيل أن مصر غنيمة»، هذا ما قاله «عكاشة» لافتا إلى أن يكن كل الاحترام لدولة الإمارات والسعودية، وكل من وقف بجانب مصر قائلا «أقبل يد وانحنى احتراما لكل من يقدر مصر».

وأضاف قائلًا:« أدى الجاسوس محمد مرسي الشيطان بأقدم جزمة، وي إخواني لازم يأخذ بالشبشب على وشه»، وتابع «أنا بطلب من كل ست في مصر تشلي شبشب في شنطتها حتى ولو نازلة تشتري خضار، وأنا أعشق ستات مصر».

وبغلت «التافهه» أعلى قمتها حين قال عكاشة «خالد سعيد ده بتاع بانجو ومفصول من الجيش وأخوه تحول من ديانته الإسلامية إلى المسيحية، للتزوج من أمريكية، والمتسبب الرئيسي في قضية خالد سعيد وزير الداخلية حبيب العادلي» وأكد أنهتوقع مجيء يناير 2011 إلى مصر منذ عام 2004، منذ إنشاء حركة «كفاية» مؤكدًا أنها حصلت على التدريب في صربيا وأن هناك 360 صحفي وإعلامي قاموا بالتدريب خارج مصر لإسقاط الدولة منهم صحفيين في «المصري اليوم».

وأكمل قائلًا «عمر عفيفي تعاون معي وإعطائي معلومات خاصة بمرسي، في قضية التجسس وأول واحد مدني بالعلاقات غير الطبيعية داخل السجون بين الإخوان، العلاقات غير الطبيعية جنسيا وحبيب العادلي أمر بخلوة شرعية لهم بعد اكتشاف هذه العلاقات بينهم»، ووصف القيادي الإخواني خيرت الشاطر بـ«أبو جهل» قائلاً «خيرت الشاطر هربان من نار وترى وجهه كأنك ترى أبو جهل في الأفلام القديمة» فيما قال عن أحمد منصور المذيع المصري بقناة الجزيرة القطرية «حمار كبير وتصدق الحمار صعبان عليا علشان أنا شتمته»، وتمنى من الله عز وجل أن ينتقم من الداعية الإخواني وجدي غنيم بسبب ما يفعله.

وجآءت ردود الأفعال مختلفة حول الحلقة، فأتصل أحد المواطنين وقال لأحمد موسى «أنت شخصية إعلامية نحبها ونهتم بما تقوله.. ولكن نرى أنك نزلت من نفسك شوية لما استضفت توفيق عكاشة» ورد عليه موسى قائلًا:« الأستاذ توفيق من أفضل الموجدين في الساحة الإعلامية.. وشرف لي استضافته اليوم.. فهو إعلامي وطني جدًا وله قاعدة إعلامية عريضة».

وجآ اتصال آخر ردًا على الاتصال الأول«الراجل اللي اتصل ده ما يفهمش حاجه وجاسوس.. ومش عارف ليه توفيق عكاشة مانع نفسه عن القنوات ليه؟».

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *