«بالفيديو»: «صباح».. جميلة لبنان مُتعددة الزيجات

«بالفيديو»: «صباح».. جميلة لبنان مُتعددة الزيجات
unnamed (7)
unnamed (7)
صباح

حملت ولازالت تحمل جميع سمات النجومية والشهرة، بصوتها العذب وجمال لبناني صارخ، أطلت علينا في منتصف الأربعينيات كبطلة يتوقع لها الجميع مستقبل فني حافل، وبذلك أصبحت من نجمات الصف الأول تمثيلاً وغناءً.

صبوحة.. فتاة لبنانية، اسمها الحقيقي «جانيت جرجي فغالي»، ولدت يوم 10 نوفمبر عام 1925م في بلدة بدادون بجبل لبنان، وتلقت تعليمها في إحدى مدارس الراهبات بلبنان، عُرفت بعادة غريبة لم يحبها الناس رغم عشقهم لأغانيها وجمالها، لكنها كانت كذالك بالفعل.. حيث اشتهرت بكثرة زيجاتها.

نجيب الشماس..

هو الزوج الأول لصباح، تزوجته بمجرد بلوغها سن الثامنة عشر عامًا، ولكنها لم تستمر معه طويلًا، وقامت بالهروب إلى بلدها لبنان، وهناك أقامت دعوى قضائية بالطلاق، الشماس.. هو الزوج الذي قبلت به صباح ولم تختره، كان الفارق كبير بين الحالتين كان في مثل سن أبيها، أو أصغر ببضع سنوات، ومثل هذا الفارق في السن، بين رجل يريد أن يستقر، وبين فنانة في بداية الطريق.

عبد الله المبارك..

هُنا كان الزواج الثاني من اختيارها، رجل من أثرياء العرب، تعرفت عليه بينما كانت تغني في ملهى «طانيوس» في لبنان، استمر هذا الزواج شهرًا واحدًا، تطلقت بعده من المبارك الذي طالبها باعتزال الفن، وربما كان هذا الطلاق مُفيدًا للنجمة اللبنانية من الناحية الفنية، إذ عادت بعدها لمصر لتبدأ الطريق الحقيقي للنجومية.

أنور منسي..

عازف كمان وأحد أعضاء الفرقة الموسيقية للشحرورة.. وقع في حُبها، ولم يجد حينها مشكلات في مصارحتها، لتكشف صباح له عن مبادلتها له المشاعر ذاتها فيما بعد، وتقرر الزواج منه بينما كان يعزف لها لحنا جديدًا لأغنية «لحن حبي»، يُعد أنور منسي هو والد ابن صباح «هويدا»، وانتهى الزواج بالطلاق نظرًا لإدمان أنور منسي للقمار، وكان يضرب صباح حينما كان ترفض إعطاءه المال.

أحمد فراج..

على الرغم من مواجهته بالزاج من صباح أمام العالم نفى كل هذا، لكنهما في هذا التوقيت كانا قد تزوجا بالفعل، وبدأت الخلافات تضرب الزوجين، وربما كان ذلك طبيعيًا نظرًا لاختلاف شخصيتهما، فقد كان يطلب منها الملابس المحتشمة، وعدم غناء أغنيات بعينها، وتطور الأمر إلى أنه كان يشك في كل تصرفاتها، بل وينصب لمكالماتها الهاتفية، وبالفعل بعد ثلاث سنوات فقط تم الطلاق بينهما.

رشدي أباظة..

تم الإعلان بشكل مفاجئ عن زواج صباح ورشدي أباظة، فيما كانت حينها مفاجأة قوية لمن لم يتوقعها أحد، نظرًا لعدم وجود علاقة بين الثنائي قبل ذلك، وكانت كل علاقتهما هو العمل بفيلم سينمائي واحد هو «إيدك عن مراتي»، وعُقد القران في المحكمة الشرعية ببيروت، وبعد يومين فقط من الزواج سافرت صباح للمغرب لإحياء عدد من الحفلات هناك، وفور عودتها طلبت الطلاق من أباظة، ومثلما تم الزواج بشكل غامض، تميز الطلاق بالغموض أيضًا.

جو حمود..

تزوجت الشحرورة من النائب جو حمود في صيف 1970م، لتدخل صباح في حياة جديدة ومختلفة عما عاشته من قبل، نظرًا للقيود التي وجدتها صباح تحاوطها، ولكنها ارتضت بذلك لإنها وجدت في جو حمود الشخص الذي يحبها بصدق، ويساعدها على استكمال مسيرتها الفنية، ولكن أصاب الجمود علاقتها، فهي ما بين فيلم وأغنية ومهرجان، وهو مشغول بنشاطه السياسي والانتخابات، ليتم الطلاق في 1972م.

وسيم طبارة..

أحد كبار نجوم الفريق الموسيقي، تعرفت عليه بينما كانت تشارك فريق «السيغال» بغنائها، اعترف له بحبه.. ثم جاءت صباح بالموافقة على الزواج وذلك في العام 1973م، وبعد سنوات أعلنت صباح الطلاق بشكل مفاجئ.. صرحت للإعلام حينها «قد اكتشفت أخيرًا أن وسيم بات يهتم بنفسه أكثر مما يهتم بي، وأن الحفلات المسرحية التي أقيمها هنا وهناك لم تعد من اختصاصي إنما من اختصاص وسيم.. وأن طموحه الفني لم يعد يكفيه، بل يريد أن ينطلق انطلاقة عالمية في الاخراج بعدما شجعه على ذلك عدد من السينمائيين الأميركيين، وقد اختلفت معه في كندا، فتركته هناك، وتوجهت الى لندن».

فادي لبنان..

أعلنت صباح زواجها من المطرب اللبناني الشاب فادي لبنان في 1987م، كما أعلنت عن ذلك عبر مجلة «الشبكة»، واستمر الزواج لمدة 15 عامًا كاملة قبل أن ينتهي بالطلاق، وقالت في إحدى تصريحاتها: «لم يكن الطلاق فقط بسبب ابتعاد فادي عني لبضعة أيام، فأنا افكر في ذلك منذ عامين، وكنت أعرف بحدسي أني واصلة إلى هذا اليوم، إذ صار فادي ينشغل عني مع أصدقائه وفي البحث عن مستقبله».

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *