«بالفيديو»: سيطرة الأصوات المصرية على برامج المواهب.. هكذا يُغني المصريون
مجمد شاهين
مجمد شاهين
مجمد شاهين

لم يجد مثله مثيل.. بنبراته المتميزة ونبضات القلب التي عند الاستماع إليه تستقر في أعماق الروح، أصوات جميلة مع حزن رقيق، تعانقت فيه درجات الحنجرة الهامسة مع ألحان لمبدعين من أجيال مختلفة.. مهما يختلف الزمان تجدهم بارزين ببريق لامع وسط الغيوم.

الأصوات المصرية.. على الرغم من أن عام 2014 لم يكُن عامًا يحمل السعادة للمصريين إلا أنه حمل لهم العديد من الأصوات اللامعة التي عبرت عن هوية المصريين، أصوات هزت العالم العربي بصوتها العزب، هي المواهب المصرية التي احتلت البرامج الغنائية.

تعددت المواهب المصرية بوجودها الناجح والمؤثر في برامج المواهب والغناء بالعالم العربي، حصلوا فيها على مراكز عالية ليرفعوا بها شأن بلدهم الحبيبة التي تُعاني في زمنها هذا، بداية من البرنامج الغنائي وهو «ستار أكاديمي» الذي كان به العديد من الأصوات المصرية التي تركته حاملة اللقب على التوالي مع ترك صورة مُميزة يحكي عنها العالم العربي جميعًا.

حيث حاز المصري الموهوب الذي سرق قلوب العرب بصوته العزب محمد شاهين على لقب «ستار أكاديمي» للسنة الثالثة على التوالي، فيما كان يُشاركه بالأكاديمية أربعة مصريين من أجمل الأصوات المصرية وهما «دعاء السباعي، مينا عطا، شيرين، محمد حسين»، هُنا كانت الأصوات المصرية تُسيطر على الأكاديمية.

على الصعيد الأخر، في ظل الأحداث التي تحدث في مصر، تُسيطر المواهب المصرية على برنامج المُسابقات «أراب آيدول» بعام 2014م، حيث استطاعوا الوصول إلى مراحل متقدمة ونالوا إعجاب لجنة الحكام والجمهور الذى صوت لهم، لكن لم يُحالفهم الحظ للوصول إلى لقب «آرب آيدول» بالموسم الثالث والذي حازت عليه بالموسم الأول المُطربة المصرية كارمن سليمان.

ومن هذه الأصوات التي سيطرت على مُسابقة «آرب آيدول» التي أبكت أحلام على مُغادرتها البرنامج هي المُتسابقة «إيناس ومحمد حسن».. حيث وجدت ظُلم في التصويت من قِبل الجمهور، يليهم محمد رشاد مُمتلك الحنجرة المصرية الشعبية الذي وصل لمرحلة نصف النهائيات حيث لم يُحالفه الحظ في التصويت وغيرهم كثيرون حيث قد تأهل منهم 9 متسابقين بالبداية.

من الناحية الأخرى، ما شهده برنامج المواهب «Arabs Got Talent» من مواهب مصرية أبكت لجنة الحُكام بداية من عمرو العمروسي الذي مثل الوطن العربي وتمزقه وصولًا إلى الطفلة ذات الصوت المُعجزة ياسمينا علواني، 16 عامًا، التي أبهرت لجنة التحكيم بعد غنائها لأغنية «عن العشاق» للسيدة أم كلثوم.

في حين منحت المطربة نجوى كرم، عضو لجنة التحكيم، «ياسمين» البطاقة الذهبية المؤهلة للنهائيات مباشرة، وضغطت على «الباز الذهبي»، لتصعد تلقائيا لمرحلة نصف النهائي بالمسابقة، مما يُذكر بأن الباز الذهبي الأول كان من نصيب فريق من المصريين.

فيما بكى عضوا لجنة التحكيم الفنان أحمد حلمي، والدكتور علي جابر، متأثرين ببكاء الطفلة المصرية وسعادتها بالتأهل، ومنذ ذلك الحين انهالت التعليقات مُبدية إعجابًا بالمتاسبقة، التي وصفها رواد مواقع التواصل الاجتماعي بأنها أعادت صوت «أم كلثوم» من جديد.. هكذا يُغني المصريين.