بالفيديو.. النص الكامل لكلمة السيسي في جنازة « النائب العام»

بالفيديو.. النص الكامل لكلمة السيسي في جنازة « النائب العام»
جنازة النائب العام

وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي، كلمة غاضبة للشعب والحضور خلال تشييع جنازة “محامي الشعب” الشهيد المستشار هشام بركات النائب العام، حيث بدأ السيسي منفعلا وتوعد قتلة الشهيد بتعقبهم، كما ناشد القضاة بضرورة وجود أحكام ناجزة وعادلة للقضاء على جذور الإرهاب، وقال السيسي -خلال كلمته- إن مصر تجابه حربا ضخمة وعدوا خسيسا، موضحا أن رجال الجيش والشرطة والقضاء يدفعون الثمن فداءً لمصر وشعبها.

وأشار الرئيس إلى أن الدولة ملتزمة بالقوانين المعمول بها والتي تسير المحاكمات وفقًا لها، إلا أن نصوص هذه القوانين الجنائية تكبل عمل القضاء وتحول دون تحقيق القصاص الناجز ممن يريقون دماء أبناء الشعب المصري، موجها بإدخال التعديلات اللازمة على هذه القوانين تمهيدًا لإصدارها، قائلا: “يد العدالة الناجزة مغلولة بالقوانين لكننا سنعدل القوانين لنحقق العدالة في أسرع وقت”.

وأضاف الرئيس خلال تشييع جنازة النائب العام: “لن ننتظر 10 سنوات لنحاكم من يقتلونا، وهم يصدرون الأمر من داخل القفص ونحن نجلس لننفذ القانون”، مؤكدًا أنه سيتم الالتزام بتنفيذ ما يصدر من أحكام ضد مرتكبي الأعمال الإرهابية سواء كانت تلك الأحكام بالإعدام أو بغيره من أحكام المؤبد.

وأكد الرئيس السيسي، أن مثل هذه الأعمال الإرهابية الآثمة لن تنال من عزيمة الشعب المصري الذي يتعين عليه التكاتف في مواجهة هذه التحديات والأخطار الجسيمة التي يقوم بها عدو خسيس، حيث لا يمكن أن تتم هزيمة شعب موحد يقف يدًا واحدة.

وقد تحدث الرئيس مع مجموعة من قضاة مصر، منوهًا إلى أن الدولة لا تتدخل في عمل وشئون القضاء، إلا أن الظروف الاستثنائية التي نواجهها تفرض سرعة الانتهاء من إعداد مشاريع تعديلات القوانين المشار إليها تمهيدًا لإصدارها، مؤكدًا أن الدولة تضع نصب أعينها مصلحة المواطنين المصريين دون الالتفات لأية ضغوط داخلية أو خارجية لا تراعي المصلحة العليا للوطن وللشعب المصري.

وأشار الرئيس السيسي إلى أنه لن يقوم بتقديم واجب العزاء لقضاة مصر اليوم، وإنما سيتم ذلك عقب إصدار القوانين التي تمكن المصريين جميعًا من القصاص ممن يريقون دماء الشهداء.

وأكد السيسى، خلال تشييع جنازة المستشار هشام بركات النائب العام، أن دم الشهيد في رقبتي ورقبة المصريين جميعا وعلى رأسهم الجيش والشرطة والقضاء.

وتابع: “النائب العام هو صوت الدولة ولن يستطيع أحد أن يسكت صوت مصر”.

وشدد الرئيس، على أن العمل الإرهابى الغاشم -الذى استشهد خلاله المستشار بركات- لن ينال من تماسك وترابط المصريين؛ لأننا واقفون على أرض صلبة، مؤكدًا أن مصر تجابه حربًا ضخمة وعدوًا خسيسًا، والجيش والشرطة والقضاء يدفعون الثمن فداء لمصر.

وقال الرئيس عبد الفتاح السيسي، إن البطل الشهيد هشام بركات استشهد لكي تحيا مصر، مؤكدًا أننا جميعا مستعدون لأن نسقط جميعا وتبقي مصر.

وأكد أن دم الشهيد في رقبة جميع المصريين، متابعا: “لسنا مرتبكين ولا مرتعشين”.

وتابع: “ماذا يريد من ارتكب هذا العمل في هذا التوقيت.. هل يريد أن ينال منا؟ ويقول لنا لن تستطيعوا أن تفعلوا شيئًا”؟، مؤكدًا أنه لم يتم اتخاذ أي إجراء استثنائي واحد حتى الآن”.

واستطرد: “عرفتوا ليه بنقول يا مصريين متخفوش، لأننا نواجه عدو خسيس يحتاج أن نقف له بقوة.. اللي حصل كلنا عارفين أنه هيحصل وكلنا مستعدين لتحمل ثمنه، علشان 90 مليون يعيشوا”.

وقال الرئيس عبد الفتاح السيسي، إن الدولة تنفذ القانون، مؤكدًا أنه في حالة إصدار حكم بالإعدام سينفذ حكم الإعدام، وفي حالة إصدار حكم بالمؤبد سينفذ.

وأضاف الرئيس السيسي “الشهيد دمه في رقابنا جميعا، ليس أنا فقط ولكن في رقبة كل المصريين، الجيش والشرطة”.

واستطرد “خلوا بالكوا اللي بنراعيه مش الداخل والخارج، إحنا بنراعي قبل كل شيء ربنا سبحانه وتعالي، وثانيا إحنا بنراعي مصلحة مصر وكل اللي اتعمل خلال السنتين اللي فاتوا لمصلحة مصر إحنا بنعمل حساب المصريين”.

وأكد أن الدولة ليست مرتبكة أو مهزومة أو مرتعشة ، مؤكدا أن المصريين شعب عظيم، مضيفا “من قام بهذا الحادث يقصد أن ينال منا جميعا.. حتى الآن لم نقم بأي إجراء استثنائي واحد.. وانتوا متعرفوش إيد الدولة عاملة إزاي”.

وتابع “الثمن اللي اتدفع، ودم الشهيد بيقولنا ماتنسوش إنكوا في معركة كبيرة ومتنشغلوش عنها، إحنا مش مشغولين عنها”.

وقال الرئيس عبد الفتاح السيسي، إن الشهيد هشام بركات النائب العام كان صوت مصر ولن يستطيع أحد أن يسكت صوت مصر.

وأضاف السيسي في كلمته للقضاة الحاضرين جنازة الشهيد “عايزكم تتكاتفوا مع مصر والمصريين أنا مش هعزيكوا دلوقتي لكن هعزيكوا لما نخلص إجرائاتنا، إحنا بنرضي ربنا بس”.

وتابع: “لابد أن نسيطر على الإرهاب ونريد أحكام ناجزة للعدالة، ولن نتدخل في عملكم وسننفذ القانون”.

وأكد الرئيس عبد الفتاح السيسي أنه لا يستطيع أحد مهما كان أن يغلب شعب، مضيفا “أقول الكلمة وأهل الشهيد بجواري.. فهم كانوا بجانبه، ويشرفني أنهم يكونوا بجانبي وكانوا يساندوه ويشرفني أن يساندوني”.

وأضاف السيسي: “نحن نعزيهم ليس بالكلام ولكن بالفعل، الفعل في دولة تقوم وإرهاب يتم السيطرة عليه وأحكام ناجزة للعدالة في أسرع وقت ممكن.. ده اللي عايزين نعمله”.

واختتم السيسي كلمته قائلا: “يحيا الشهيد يحيا الشهيد يحيا الشهيد.. وتحيا مصر تحيا مصر تحيا مصر”، وقامت أسرة الشهيد بترديدها وراءه.

وكالات

التعليقات