بالفيديو.. «الشيخ محمود شعبان»: «نعيش في مرحلة تكميم الأفواه»

بالفيديو.. «الشيخ محمود شعبان»: «نعيش في مرحلة تكميم الأفواه»
الشيخ محمود شعبان

 الشيخ محمود شعبان

عهد الرئيس الأسبق محمد مرسي، كان سببًا في ظهور عدد من الشيوخ، والتي دافعت عنه بحرارة شديدة، بمبدأ الدفاع عن الإسلام بشكل عام، وليس الدفاع عن شخص بعينه، أشهرهم الشيخ محمود شعبان، و ياسر برهامي، والبلكيمي، والعديد من الشيوخ الذين أثاروا الجدل حولهم، واختفوا فترة عن الأنظار بعد إنتهاء حكم الإخوان لمصر، ولكن بدأوا أن يظهروا على الشاشات من جديد من خلال استضافتهم في برامج، أو مداخلتهم الهاتفية هلى أحد البرامج، أو تصريحات صحفية لهم في جرائد شهيرة .

من جانبه،قال الشيخ محمود شعبان، أستاذ البلاغة بجامعة الأزهر، والذي عُرف إعلاميًا بجملته الشهيرة،«هاتولي راجل»، إنه علم بقرار منعه من الخطابة من «الفضائيات ووسائل الإعلام»، مؤكدا أنه لم يُبلغ رسميا بالقرار.

وأضاف «شعبان» في مداخلة هاتفية لبرنامج «العاشرة مساء» على قناة «دريم»، مساء السبت، أنه حرم إراقة دماء المسلمين بما فيها الجنود، ورغم ذلك منعوني من الخطابة واعتلاء المنابر».

وأكمل: «لدي تصريح بالخطابة منذ عصر الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، ووزارة الأوقاف الآن تطلب تجديد هذا التصريح، والوزارة لا تسمح للخطابة إلا لمن ترضى عنه»، وفقا لتعبيره.

وأوضح المرحلة الحالية هي مرحلة «تكميم الأفواه» وعدم السماح لأي صوت معارض بالظهور، مضيفا: «ما أتعرض له هو قضية سياسية تمامًا».

الجدير بالذكر، أن «شعبان» من المؤيدين لجماعة الإخوان المحظورة، وأنه كان متواجد في ميدان رابعة العدوية قبل فضّه، للمطالبة بإنهاء حكم العسكر وعودة الرئيس محمد مرسي «الشرعي» إلى الحكم، وأنه كان من أشهر الشيوخ الذي يسخر منهم الإعلامي باسم يوسف في برنامجه «البرنامج».  

التعليقات