بالفيديوهات.. 5 سقطات إعلامية ل«لميس الحديدي» على الهواء

بالفيديوهات.. 5 سقطات إعلامية ل«لميس الحديدي» على الهواء
لميس الحديدي


لميس الحديدي
«لميس الحديدي».. لعلها من أشهر الإعلاميات على الساحة، خاصةً منذ ثورة الخامس والعشرين من يناير، برغم أنها كانت معروفة لدى الكثير من خلال برامجها التي كانت في الأغلب تقدمها في الموسم الرمضاني.

بدأت لميس الحديدي حياتها المهنية بعد تخرجها من كلية السياسة والأقتصاد بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، كصحفية في جريدة «العالم اليوم»، وكانت جريدة إقتصادية، وبعدها تسللت لشاشة التلفزيون من خلال إعداد وتقديم برامج مختلفة منها «اتكلم»، «مانع وممنوع»، «الاختيار الصعب»، «من قلب مصر» و «فيش وتشبيه»، وكانت هذه البرامج تقدم من خلال القنوات المصرية.

وبعد ثورة الخامس والعشرين من يناير انتقلت لشبكة قنوات CBC لتقدم في البداية برنامج «نصف الحقيقة»، وبعدها برنامج «هنا العاصمة» والذي يذاع على مدار الأسبوع.

تباينت مواقف لميس الحديدي، ولا أحد يعرف لها رأي محدد، ففي كل حدث يحدث تقول شيء، وتقول عكسه في وقت آخر، كان أشهر مواقفها وهو موقفتها من ثورة يناير، ففي أثناء الثورة كانت من أنصار «وجبات الكنتاكي» و «نظرية الأندساس» و «حسني مبارك أبونا»، ولكن بعد الثورة، وبعد تنحي مبارك عن الحكم، تحولت لميس الحديدي 360 درجة، لتشعرك بأنها كانت الأولى في صفوف الثوار.

 

كذلك أثناء حادثة القطار في عهد مرسي عندما أبدت غضبها وسخطها على الرئيس الأسبق محمد مرسي وحكومته، قائلة«تقيلة عليك الشيلة يا دكتور مرسي متشلش» ، في حين أختلاف وجهة نظرها في حادثة دهشور التي حدثت في عهد السيسي، وبرأت السيسي وحكومته وطالبت اليابان بالتدخل لتعديل أنظمة المزلقان.

كذلك موقفها من انقطاع الكهرباء في عهد الأخوان وفي عهد السيسي.

وكانت تتهرب وتقطع الأرسال عن من يحدثها بالحقيقة، مثل ما حدث أثناء الاتخابات الرئاسية، وماحدث في أحداث الكاتدرائية.

https://www.youtube.com/watch?v=hkL0UnVsvnY

https://www.youtube.com/watch?v=Hba3A4jqs7E


التعليقات