بالفيديوهات والصور.. شاهد كيف تسبب «الأسد» في حرق الأطفال

بالفيديوهات والصور.. شاهد كيف تسبب «الأسد» في حرق الأطفال
B9kCiV2CUAANBTw
مدينة دوما
مدينة دوما

مدينة سورية، تقع في ريف دمشق، كانت من أول المدن المشاركة في الحراك المدني الثوري، ضد نظام بشار الأسد، أصبحت الآن مدينة مدمرة، نتيجة لهجمات قوات الرئيس السوري بشار الأسد عليها.

حيث شن الطيران الأسدي 35 غارة جوية على مدينة دوما، و سقوط أربعة صواريخ «أرض – أرض »، وعشرات من قذائف الهاون والمدفعية الثقيلة، و عدد من البراميل المتفجرة والصواريخ الفرعية.

الحادث الذي أسفر عن مقتل أكثر من 100 شخص، وإصابة مئات المدنيين، من بينهم الكثير من الأطفال، إضافةً إلى دمار كبير في الأبنية، ومازالت عملية انتشال الضحايا من تحت الأنقاض جارية، حيث توجد عائلات بأكملها لا زالت عالقة.

ومن جانبه، أوضح المكتب الطبي الموحد في مدينة دوما،إغلاق كل من نقطتَيِ الإسعاف المركزي والاستشفاء بعد استهدافهما من قِبَل قوات الأسد.

في السياق نفسه، دشن نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، هاشتاج بعنوان.. «دوما تحترق»، تهدف إلي لفت نظر العالم، نحو العمليات الإرهابية الت يقوم بها الأسد، تجاه المدنين هناك، وتحويل المدينة إلي «محرقة» للأطفال.

B9kuIcbCQAAxX6T

مدينة دوما
مدينة دوما
أطفال
أطفال

التعليقات