بالفيديوهات.. مجزرة «بورسعيد».. تعددت المذابح عبر التاريخ والدم واحد

شغب

استمر مسلسل شغب الملاعب في الفترة الأخيرة، نتيجة لتعصب جماهير إحدي الفرق، وقد أصبحت هذه الظاهرة واسعة الإنتشار، حيث بدأ يعبر جمهور الفريق المهزوم عن غضبه، بأكثر من شكل، كإقتحام الملعب بطريقة غير حضارية عن طريق الإعتداء على الآخرين وإلحاق الأذى والضرر بهم أو بممتلكاتهم.

رأينا في الأونة الأخيرة أن هذه الظاهرة فاقت الإنتشار بالرغم من أن شغب الملاعب هي ظاهرة قديمة في الملاعب العالمية، إلا أن هذه الظاهرة ازدادت وازداد معها ضحاياها.

وكانت مذبحة بروسعيد هي الأبرز في الملاعب المصرية، والتي راح ضحيتها 72 قتيلاً ومئات المصابين من جماهير الأهلي، بعدما إقتحم جمهور نادي المصري البورسعيدي ملعب المباراة، في المباراة التي جمعت بين الناديين.

وفيما يلي نعرض أبرز أحداث مشابهه لمذبحة بورسعيد والتي تعد من الكوارث الكروية..

1- مذبحة هندوراس

وكانت هذه الحادثة من أبشع الحوداث في عالم كرة القدم، وحينها كانت مباراة بين الهندوراس والسلفادور،فى التصفيات المؤهّلة لنهائيات كأس العالم 1970.

وبعد هذه المباراة شُد فتيل الحرب بعد المباراة، عندما خرجت جماهير غفيرة من الجانب السلفادورى المقيمين فى الهندوراس إلى الشوارع محتفلةً بفوز فريقها بنتيجة 3/2، وهو ما أثار غضب الجماهير الهندورية، إلا أن الشرطة استطاعت تطويق المصادمات بعد وقوع عشرات الضحايا فى صفوف السلفادوريين.

وتصاعدت وتيرة الأحداث، بعد أن تقدمت السلفادور بشكوى رسمية ضد الهندوراس فى الأمم المتحدة، وترافق ذلك بتأجيج إعلامى للمشاعر، وقطع للعلاقات الدبلوماسية بين الدولتين، وحشد للجيوش على الشريط الحدودى بينهما.

ليقصف بعدها الطيران الحربى السلفادوري هندوراس ويقتل 4 آلاف ويصيب 12 ألفًا من المدنيين، في حرب استمرت 100 ساعة بين البلدين، بسبب مباراة كرة قدم.

2- مذبحة هيسل

في عام 1985 شهد واحدة من أكبر حوادث كرة القدم في نهائي أبطال أوروبا، بين يوفنتوس و ليفربول بملعب هيسيل ببلجيكا، عندما قام مشجعي ليفربول في إقتحام المدرجات المخصصة، للإيطاليين في تدافعهم فإنهار طرف المدرج الأعلى مما أدى إلى وفاة 40 شخصًا، وجرح 370 معظمهم من الإيطاليين.

وبعد هذا الحادث قرر الإتحاد الأوربي لكرة القدم قرارًا بمنع الفرق الإنجليزية من المشاركة في مسابقات أوربا لمدة 5 سنوات.

3- مذبحة بيرو

في عام 1964 فى التصفيات المؤهلة لدورة الألعاب الأولمبية، فبعد إلغاء الحكم هدف لمنتخب بيرو «أصحاب الأرض»، وكانت الأرجنتين متقدمة بهدف، فاجتاحت جماهير بيرو الملعب وأطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع وأعلن رئيس الجمهورية حالة الطوارئ بالبلاد عقب سقوط 318 قتيلا وحوالي 500 مصاب.

4- أحداث غانا

في عام 2001 والتي راح ضحيتها 130 مشجع في العاصمة الغانية إثر أحداث شغب شهدها ملعب أكرا بين جماهير ناديى هارتس أوف أوك وأشانتى كوتوكو وبسبب فزع الجمهور من حدوث مواجهات بين بعض المشجعين فى مباراة هى الأسوأ فى تاريخ الكرة الأفريقية على الإطلاق.

غانا1

5- مذبحة هيلزبره

في عام 1989، عندما اقتحم الجماهير معلب المباراة التي كانت تجمع بين مباراة ليفربول ونوتنجهام فورست فى كأس الاتحاد الإنجليزى لكرة القدم، عندها وراح ضحيتها 96 قتيلًا، غالبهم من جماهير الليفر، بالإضافة إلي 175 مصابًا.

6- جلاسجو (سكوتلندا)

في 1971، بعد اشتباكات ديربي المدينة المعروف باسم «أولد فيرم» مع الفريق المنافس سيلتك، أدي إلى وفاة 66 من مشجي فريق رينجرز في نهاية، عندما حوصر المشجعون وسط الزحام على السلم رقم 13 ما أدى إلى سلسلة من ردود الفعل وتكدس المشاهدين.