بالفيديوهات:: قوات الجيش والشرطة تنتشر في محافظات مصر استعدادًا لدعوات «28 نوفمبر»
دعوات للتظاهر 28 نوفمبر
دعوات للتظاهر 28 نوفمبر

مع توالي الاستعدادات الخاصة بتظاهرات الغد، المعروفة في الساحة الإعلامية بـ«28 نوفمبر»، تلك الدعوات الخاصة برفع المصاحف، لنصرة الهوية الإسلامية، واسقاط الحكم العسكري في مصر، كانت جهود القوات المسلحة بالتعاون مع قوات الأمن والداخلية في اتحاد مشهود لحماية مرافق الدولة.

حيث كثفت القوات المسلحة بالتعاون مع الأجهزة الامنية التابعة لوزارة الداخلية، من انتشارها لحماية وتأمين المنشآت والمرافق الحيوية بكافة مناطق الدولة، كما بدأ انتشار عناصر من الشرطة العسكرية والقوات الخاصة، كذلك قوات التدخل السريع التي كثفت تواجدها بمحافظات الجمهورية، لضبط العناصر الإجرامية أو الخارجين عن القانون على وجه السرعة.

في حين، تم الدفع بوحدات لتأمين المنشآت العامة والعناصر الحيوية، كذلك الدفع بدوريات ثابتة وأخرى متحركة لتجوب الشوارع والميادين الرئيسية، مع انتشار عدد من عناصر الجيش والشرطة للمساهمة في حفظ الأمن بين المواطنين، وطمأنة المتواجدين بالشوارع الآن.

كما قام من جانبه، الجيش الثاني الميداني بنشر وحدات خاصة لتأمين الأهداف الحيوية الخاصة بمحافظات المنطقة العسكرية بداية من السويس وحتى دمياط والشرقية، ذلك لتأمين المدن، كما تم نشر الكمائن في المناطق المختلفة على الطرق الخاصة والحاور الرئيسية، تحسبًا لأي أعمال إرهابية.

كما كثفت قوات الجيش والشرطة من تواجدهم حول السد العالي، وتأمين كافة الطرق المؤدية إلية، حيث تم الدفع بدوريات أمنية في محيط السد وخزان أسوان، كذلك زيادة الحماية لمحطات رفع مياة الري والصرف وخطوط وشبكات الكهرباء.

في الوقت الذي أعلنت فيه الأجهزة الامنية التابعة لوزارة الداخلية، عن نجاحها في ضبط الأدمن الخاص بإحدى الصفحات الإلكترونية على موقع التواصل الاجتماعي «الفيس بوك»، والتابعة للدعوات الأخيرة للتظاهر يوم 28 نوفمبر، وصرحت الأجهزة الأمنية أنه طالب بكلية الحقوق جامعة عين شمس، وكان بحوزته مجموعة من أقنعة وملابش خاصة بالقوات المسلحة.