بالفيديوهات.. في ذكراه «عمر الحريري».. رحلة فنية قطعها السرطان

omar-hariri

ريهام هشام

«عمر الحريري» أصالة الفن والروح تحكي عن رجلٍ لطالما خدم السينما المصرية وجمهورها، من مواليد 1926، ربما أسفرت تلك السنة عن ميلاد أسطورة عظيمة مثله، في عابدين كان مكان ميلاده حيث تعطرت أراضي القاهرة بمجيء مثل هذا الفنان العظيم.

وتخرج من المعهد العالي لفن التمثيل العربي عام 1947، إنه ممثل مصري حفل تاريخه بالعديد من الانجازات، بدأ حياته عصاميًا في المسرح القومي، تميزت أعماله بطابعها الخاص الذي يحمل مزيج من الفكاهة والجدية، واكتسب الحريري العديد من صفات يوسف وهبي السينمائية، حيث أنه أول من قدمه لجماهير المسرح، تلاه بعد ذلك ظهوره في أول فيلم سينمائي 1950.

تزوج عمر الحريري ثلاث مرات، فبدأ حياته مع زوجته «آمال عثمان»، وبعد وفاتها تزوج من الفنانة نادية سلطان، ولكن زواجهما لم يستمر كثيرًا فسرعان ما انفصلا، ليبدأ حياته مرة أخري مع أم بناته، السيدة «رشيدة رحموني»، فأنجبت له نيفين، ميريت، بريهان.

عمل يوسف بالسينما المصرية عام 1950، فكانت جزءًا من روحه، أشار لها في العديد من لقاءاته التليفزيونية، فبدأ بفيلمه الأول «الأفوكاتو مديحة»، لتتعاقب بعده الأفلام، فأدي بعدها فيلم «موعد مع الحياة» عام 1953، و«الآنسة حنفي» عام 1954، و«أغلى من عينية» عام 1955، و«موعد مع المجهول» عام 1959، و«الناصر صلاح الدين» عام 1963، و«المذنبون» عام 1976، و«القاضي والجلاد» عام 1978، و«خيوط العنكبوت» عام 1985، كما عَمِل الفنان عمر الحريري في التليفزيون، ومن أشهر مسلسلاته الحلقات الكوميدية «ساكن قصادي»، وحلقات «ألف ليلة وليلة»، وله الكثير من الأعمال الفنية الآخري التي أدى بها معظم الأدوار المختلفة، فلم يحصر نفسه في دور معين فكان مثالا للممثل المحترف المتقن لعمله.

https://www.youtube.com/watch?v=gpNMoOCvlh8

https://www.youtube.com/watch?v=-hk_CA5WcYU

سافر عمر الحريري العديد من البلدان، كان أبرزها ليبيا ليقدم فنه ويساهم في إنشاء مسارح في الوطن العربي، وبعدها تفرغ إلى المسرحيات، التي كان إبرزها «شاهد مشافش حاجة» و«سيد الشغال» مع الفنان عادل إمام.

https://www.youtube.com/watch?v=wpmLpeiCxvA

https://www.youtube.com/watch?v=xinpJLCNpZU

قدم عمر الحريري العديد من الأعمال تقرب إلى 180 فيلم، و85 مسلسل، و32 مسرحية، أخدت الكثير من روحه العذبة، وكان أخرها مسلسل «شيخ العرب همام» مع النجم يحيى الفخراني، ومسرحية سكر هانم، ليبدأ بعدها رحلته مع المرض، ففارقت شمسه الحياة في 16 اكتوبر 2011، بعد صراع آليم مع مرض سرطان العظام، ولكنه بيننا دائما بأعماله الخالدة.