بالفيديوهات.. عجائب 2014.. براءة مبارك بعد محاكمة 3 سنوات.. عودة أحمد عز للبرلمان.. ومرشد الجماعة «إعدام» كلاكيت رابع مرة

بالفيديوهات.. عجائب 2014.. براءة مبارك بعد محاكمة 3 سنوات.. عودة أحمد عز للبرلمان..  ومرشد الجماعة «إعدام» كلاكيت رابع مرة
بديع
محمد بديع
محمد بديع

عامًا شهد العديد من الأحداث المهمة، والتي أثار البعض منها جدل الرأي العام المصري والعالم، أحداث تُكتب في كتب التاريخ من سطور ذهبية، لأهميتها الكبيرة، ولأنها السابقة في عهدها أن تحدث في مصر.

«الإخوان المسلمين».. كما يدعون على أنفسهم، وأنهم يحكمون بما أمر به الله، ويطبقون الشريعة الإسلامية في كافة بقاع الأرض، واعدين الشعب المصري، أنهم سيطهرون البلاد من الفساد الذي تركه نظام مبارك.

لكن الحقيقة كانت غير ذلك، أرادوا أن يسيطروا على البلاد، ويستولوا على خيراتها، وتجنيد أبنائها في التنظيم، بحجة الجهاد في سبيل الله، لكن هذا النظام لم يستمر كثيرًا، ثأر الشعب على الرئيس الأسبق محمد مرسي، وأسقطوا نظامه أثناء ثورة 30 يونيو.

فيما وقف محمد مرسي، وأعضاء مكتب الإرشاد أمام المحكمة، لتوجه لهم النيابة العديد من التهم، وكان نصيب محمد بديع مرشد الإخوان من الإعدام، هو الأكبر بين أعضاء الجماعة، حيث حصل على قرار الإعدام أربع مرات في عدة قضايا منسوبة إليه.

«محاكمة القرن».. من أكثر المحاكمات التي شغلت الرأي العام، قرابة الثلاث سنوات، حتى فقد الشعب الأمل في النطق بالحكم بها، حيث كان المتهمين فيها الرئيس الأسبق حسني مبارك ونجيه علاء وجمال مبارك ووزير داخليته حبيب العالي، بتهم قتل المتظاهرين والفساد المالي والإداري وتصدير الغاز إلى إسرائيل وغيرها من التهم.

كما وقف حسني مبارك لأول مرة أمام المحكمة في 3 أغسطس 2011، بعد ثلاثين عامًا من الحكم، كانت النهاية الوقوف أمام المحكمة، وظل القاضي طول تلك المحاكمات أن يستمع للشهود والأدلة الموجودة بين يديه، ورؤية المستندات، وظل القضاء يماطل بها قرابة الثلاث سنوات.

وجاءت لحظة النهاية، وأسدل الستار عن «محاكمة القرن»، وأصدر قرار البراءة علي كل من الرئيس الأسبق حسنى مبارك ونجليه ووزير داخليته و6 من مساعديه، هد انتظار طويل لرؤية عدالة المحكمة أثناء النطق بحكمها، لكن القرار جاء غير ذك وعارضه الكثير من الشعب المصري.

الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك
الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك

ومن جانب أخر، شهدت مصر حادثة غريبة من نوعها، وهي براءة رجل الأعمال أحمد عز، في كل التهم الموجه إليها، في قضيتي التربح وغسيل الأموال وحديد الدخيلة وتغريمه مبلغ 100 ألف جنيه.

كما يتكرر المشهد السياسي، بعد مرور 4 سنوات بعد حل الحزب الوطني، يستعد عضو رجل الأعمال أحمد عز، لخوض انتخابات مجلس النواب مرة أخرى، مُعلنًا ذلك أثناء لقائه بالعاملين بمصنع الجوهرة للسيراميك بمدينة السادات على الدائرة ذاتها، مشيرًا إلى أنه أعلن ترشحه لمجلس النواب القادم لخدمة جميع أهالي الدائرة بأكملها وتوفير كل احتياجاتهم.

حيث تباينت ردود الأفعال حول ذلك الخبر، من ناحية رحبوا بفكرة ترشحه وقرروا دعمه، أما من ناحية أخرى، رفض الشباب هذا القرار، مُوضحين ضياع أهداف ثورتي يناير ويونيو، وكأن الشعب المصري لم يخرج رافضًا للنظام مبارك وظلمه.

أحمد عز
أحمد عز

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *