بالفيديوهات.. حوارات التوك شو.. البابا تواضروس: الأقباط مطمئنين مع السيسي.. محلب: المصريون يشاهدون الجزيرة للضحك.. السيد البدوي: الحديث عن عودة أحمد عز للسياسة «فراغ».. عكاشة: أنا ممول من رجل أعمال مشهور
بالفيديوهات.. حوارات التوك شو.. البابا تواضروس: الأقباط مطمئنين مع السيسي.. ومحلب: المصريون يشاهدون الجزيرة للضحك.. والسيد البدوي: الحديث عن عودة أحمد عز للسياسة «فراغ».. وعكاشة: أنا ممول من رجل أعمال مشهور
بالفيديوهات.. حوارات التوك شو.. البابا تواضروس: الأقباط مطمئنين مع السيسي.. ومحلب: المصريون يشاهدون الجزيرة للضحك.. والسيد البدوي: الحديث عن عودة أحمد عز للسياسة «فراغ».. وعكاشة: أنا ممول من رجل أعمال مشهور

أسبوع غمره الحوارات المُنتظرة، لتلقي نظرة علي الأوضاع الحالية بالبلاد، وتفتح صندوق الأسرار للبعض، وتكشف الحقائق عن القرارات القادمة. بدءًا من البابا تواضروس الثاني، مرورًا بالمهندس إبراهيم محلب، رئيس الوزراء، جاء الحوار مُعبرًا عن إرادة البلاد في التصدي للإرهاب، اطمئنان علي الأقباط، وانتخابات برلمانية في مواعدها. ويأتي رجل الأعمال نجيب ساويرس، ليعبر عن امتنانه لثورة 25 يناير، ويعادي كل من يعتبرها مؤامرة، ويجزم أن رجل الأعمال بدون حسّ اجتماعى لا يستحق أن يكون مصريًا. ويؤكد رئيس حزب الوفد السيد البدوي، أن الحديث عن عودة أحمد عز للسياسة مبالغ فيه، لافتًا إلي أن حزب النور له رؤية مغايرة للإخوان. ويكشف الإعلامي توفيق عكاشة، عن دعواته المستمرة بالبرأة للرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، ويطالب المصريين بضرب الإخوان «بالشبشب القديم اللي جاي من الزبالة». ** البابا تواضروس لـ «الحياة اليوم» مصر ترفض الحكم الديني.. والأقباط مطمئنين مع السيسي.. ماسبيرو قصة وأنتهت.. ولن نوجهه أحد في الانتخابات البرلمانية القادمة  حيث حل البابا تواضروس الثانى، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، ضيفًا علي فضائية الحياة مع الإعلامي عمرو عبد الحميد، ليفتح صندوقًا من الأسرار، ويتحدث عن القضايا التي تثير الرأي العام المصري والعالمي. وأكد البابا – خلال لقاءه- أن مصر بدأت عهدًا جديدًا ودستورًا جديدًا، موضحًا أنه لايوجد قلق على الأقباط، مشيرًا إلى أن الكنيسة كشفت عن معدنها الأصيل فى الأحداث الأخيرة والكل يشهد بذلك. وأضاف أن هناك مخطط لتهجير المسحيين من الشرق الأوسط، مشددًا على أن أفراغ الأوسط من المسحيين أمر مفزع على الكل، مؤكدًا أن الغرب صنع جماعات التطرف لتقسيم الجيوش ومخطط لتهجير الأقباط والأمر الذي يعتبر خطيرًا ويتخطى حدود الإنسانية. وبسؤاله عن حجم مخاوف الكنيسة إزاء الجماعات الإرهابية فى مصر، قال البابا توضروس، إن أغلب المسلمين معتدلون وكل المسيحيين معتدلون فهم لا يبحثون عن سلطة، إما جماعات العنف التى تجاوزت حدود الإنسانية والتى نقرأ عن جرائمها، وهذه الجماعات صناعة غربية لأن الشرق لا يصنع العنف أبدًا والغرب يهدف تقسيم البلاد والجيوش. وفي سياق آخر، علق البابا تواضروس علي الانتخابات البرلمانية القادمة، مؤكدًا أن الكنيسة لن تدعم قائمة بعينها، لافتًا إلي أن جميع القوائم ستضم أقباط من أبناء الكنيسة. ** إبراهيم محلب في حواره لـ «القاهر اليوم»: ليس لدينا معتقلون بالسجون.. المصريون يشاهدون الجزيرة للضحك.. لم نحصل علي مساعدات هذا العام.. بشجع اللعبة الحلوة وبسمع عبد الحليم حافظ وبقرأ لعلاء الأسواني خلال حوار خاص بين الإعلامي عمرو أديب، والمهندس إبراهيم محلب، رئيس الوزراء. أكد رئيس الوزراء أنه لا يوجد معتقلون بالسجون، متمنيًا عدم وجود مظلوم واحد بالسجون، مشيدًا بالقضاء المصري. وأضاف محلب- خلال حواره-: «الضمير يبقى مرتاح لما يبقى فى قضاء عادل وشامخ فى الدولة»، مؤكدًا ان مصر البلد الوحيد الذي يحارب الإرهاب ويبني، مشيرًا إلي وجود قيادة واعية وجيش قوي بالبلاد. وشدد إبراهيم محلب علي أن الإرهابيين الذين قاموا بالعملية الإرهابية في العريش “هايتجابوا”. ومن جانبه، أكد رئيس الوزراء، أن الانتخابات البرلمانية ستجرى أوائل العام المقبل، لافتاً إلى أن الجداول الانتخابية ستعرض قريبًا، وأن قانون تقسيم الدوائر الانتخابية سيصدر فى شهر نوفمبر الجارى. وقال محلب، إن مصر لم تحصل على مساعدات خارجية هذا العام، لافتا إلى أن الحكومة تستهدف الوصول إلى عجز الموازنة يقارب 8% خلال السنوات المقبلة. وخلال مداعبة بين الإعلامي عمرو أديب والمهندس إبرهيم محلب، وقال له حضرتك راجل مؤدب، وأنا مذيع «بايخ»، وسأله عن فريقه المفضل، وقال له: حضرتك أهلاوى ولا زملكاوى؟.. فرد عليه “محلب»: أنا بشجع اللعبة الحلوة. وكشف رئيس مجلس الوزراء، أنه يفضل القراءة لروايات الكاتب علاء الأسوانى، فضلا عن أنه يحب الاستماع لأغانى العندليب عبد الحليم حافظ. ** نجيب ساويرس لـ «مصر الجديدة»: الإخوان لا بتوع ربنا ولا حاجة.. أعادي كل من يعتبر 25 يناير مؤامرة قال المهندس نجيب ساويرس، رجل الأعمال، إن العنف لا يقابل إلا بالعنف ومن قتل يقتل، مطالبًا بضرورة التصدى للأفكار البعيدة عن صحيح الإسلام. وشدد ساويرس علي وجوب قانون لتنظيم الحق في التظاهر، مؤكدًا أنه لا يوجد تظاهر فى أى بلد تنتهج الديمقراطية فى العالم دون إبلاغ الأجهزة الأمنية. وأضاف أن المؤامرة لا تحاك ضد مصر فقط ولكن بدول المنطقة، ومصر أفشلت مشروع الفوضى وكل المؤامرات التى كانت تحاك بالمنطقة، مؤكدًا أن مصر كانت ستصبح مركزًا للإرهاب العالمى فى عهد مرسى لأنه أفرج عن الإرهابيين. ومن جانبه، أشار ساويرس إلي إن أى رجل أعمال بدون حسّ اجتماعى لا يستحق أن يكون مصريًا، مؤكدًا أن الشعور بالوطنية مثل محبة الدين أو العبادة. ** السيد البدوي لـ «آخرالنهار»: من الصعب نجاح الشباب بالدوائر الفردية.. الحديث عن عودة أحمد عزللسيسة مبالغ فيه .. حزب النور له رؤية مغايرة للإخوان أكد الدكتور السيد البدوى، رئيس حزب الوفد، إن القلق بشأن انتخابات مجلس النواب المقبل له مراحل ثلاثة قبل الانتخابات وأثنائها وبعدها. وأضاف أنه بعد انكشاف الإخوان للرأى العام المصرى أصبح لا يجرؤ أحد على رفع شعار إخوانى أو شعار الحرية والعدالة، لافتًا إلى أن القلق الآن من الشخصيات غير معلومة والمتعاطفين معهم. وأشار إلي أن تيار الإسلام السياسى سيتجمع فى جبهة واحدة، لأنها الفرصة الأخيرة لهم، مشيرًا إلى أن حزب النور له خط مستقل عن الإخوان، موضحًا أن القاعدة السلفية عريضة جدًا، مؤكدًا أن النور لا يشكل نسبة تذكر منها. وأوضح رئيس حزب الوفد أن القاعدة السلفية تتعاطف مع كل من يرفع شعارًا إسلاميًا حتى لو كان مغلوطًا، مضيفًا أن النور كحزب سياسى بدون القاعدة السلفية لا يستطيع القيام بشىء. ** توفيق عكاشة لـ «علي مسئوليتي»: أنا ممول من رجل أعمال مشهور.. ويصف أحمد منصور بـ «حمار كبير».. هاجم الغعلامي توفيق عكاشة خلال لقاءه مع الإعلامي أحمد موسي علي فضائية «البلد»، جماعة الإخوان المسلمين، قائلًا: «الإخوان اتخذوا من الشيطان ربًا وإمامًا، وعلى الشعب أن لايتراخى في مقاومتهم، معلقًا: «بالشبشب القديم اللي جاي من الزبالة وعلى دماغه فورًا». وأوضح أن لابد من عمل مقاومة شعبية لمواجهتهم، قائلًا: «تقعد في المترو، في الاتوبيس، أي مكان فيه تجمع، مينفعش تسيبهم يتكلموا». ووصف الإعلامي توفيق عكاشة، أحمد منصور مذيع قناة الجزيرة، بأنه «حمار كبير»، مؤكدًا أنه أقل ما يمكن أن يوصف به، قائلًا: «تصدق بالله أنا الحمار صعبان عليا إني شتمته». وأضاف عكاشة، أنه بمعركة مع مدينة الإنتاج الإعلامي، بسبب ديونه وعدم سداده للمستحقات، موضحًا أنهم يلجأوا في أحيان كثيرة إلى قطع التليفونات والتكيف عن قناة الفراعين. وخلال حواره عن الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، قال عكاشة: «أنا ضد محاكمة مباركن و بدعي الله في كل صلاة أن يكون حكم البراءة من نصيبه».