بالفيديوهات.. «المهرجانات الشعبي» موسيقى الفوضى الشوارعية

بالفيديوهات.. «المهرجانات الشعبي» موسيقى الفوضى الشوارعية
n4hr_13666636691
أوكا وأورتيجا وشحتة كاريكا
أوكا وأورتيجا وشحتة كاريكا

أسلوب جديد في الغناء، ظهوره كان مفاجئ للبعض، من ناحية تقبله البعض وما زالوا يرددون أغانيه، ومن ناحية أخرى رفضه البعض واعتبره أغاني «موسيقي شوارعيه»، ومجرد فوضى، هكذا عبر الصحفي الهولندي ميشيل هوبنك، عن رأيه في تلك الموسيقي الجديدة.

تُعتبر موسيقى من نوع خاص، فهي مزيج من الموسيقى الشعبي وموسيقى الراب المعروفة، فهم جيل جديد يغزو الوسط الفني، بأغانيهم الجديدة، قالين أن كلمات تلك الأغاني مصدرها الشارع ومشاكل المجتمع المصري، ولم يعبّر عنها أي فنان من قبل، و يتصدر جميع ألوان فنون الغناء الآن..«المهرجانات الشعبية».

كما أنه اشتهرت أسماء كثيرة، في هذا المجال لكن يُعد أبرز من اخترع المهرجان هم، «السادات، ففتي، عمرو حاحا»، بالإضافة إلي «أوكا، أورتيجا»، كانت بداية مشوارهم الفني، في الأفراح في المناطق الشعبية، مستخدمين كمبيوتر وميكرفون فقط، لكنهم الآن أصبحوا من أشهر نجوم المهرجان.

المهرجان.. من الممكن يؤديها مغني واحد أو أكثر من مغني، ينادون على بعضهم البعض داخل كلمات الأغنية، مع الاستعانة بالرقص المصاحب لها، من أول المهرجانات التي عرفها الناس، وكانت من أداء السادات وففتي وعرو حاحا، هو «مهرجان السلام»، وهو ما ظهر خلال الفيلم العربي الذي عبر عن المهرجان الشعبي، فيلم «المهرجان».

أما عن المطربين المعروفين، أوكا وأورتيجا، بدء العالم يعرفهم من خلال مهرجان «التنجيد»، الذي كان مزيج بين الفلكلور وأغاني الراب الشعبي، والغناء بالكلاسيك الشعبي، وأصبح لهم صيت مشهور، يتحدث عنهم الجميع.

بينما ظهر العديد من الشباب، يغنون أغاني المهرجانات، ومنهم ظهور ما يطلقون على نفسهم «المدفعجية»، ومن المهرجانات المعروفة، مهرجان «الوسادة الخالية»، مهرجان «الناس مبترحمش»، مهرجان «القمة»، مهرجان «السلام»، مهرجان«فرصة أخيرة»، مهرجان «الدنيا شمال»، مهرجان «دلع البنات»، مهرجان «حبيشة».

ففتى والسادات
ففتى والسادات

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *