بالفيديوهات.. «القرموطي» نجم الإعلام العربي.. صاحب الإطلالات الأكثر غرابة في تاريخ التليفزيون

بالفيديوهات.. «القرموطي» نجم الإعلام العربي.. صاحب الإطلالات الأكثر غرابة في تاريخ التليفزيون
الإعلامي جابر القرموطي
الإعلامي جابر القرموطي
الإعلامي جابر القرموطي

كتب – إنجي أشرف ورحاب سعدي

يتخلل إلى آذانك مصطلح ليس بجديد على عالمنا، وهو المذيع أو الإعلامي، فكونك أحد الفئة المتابعة للتلفزيون تتردد على القنوات الفضائية المختلفة لتقع عيناك على أكثر من مقدم للبرامج، وتفضل بينهم ما يتماشى مع اقتناعاتك الذاتية وأفكاراك السياسية.

بين كل هذا التنوع والشخصيات المختلفة في أدائها الإعلامي أمام الشاشات، يتقمص المذيع جابر القرموطي، -مقدم برنامج مانشيت على فضائية أون تي في- العديد من الشخصيات، ليرتدي زي المهنة ذاتها ويمارس الأفعال نفسها التي يتفنن بها العامل الحقيقي للوظيفة.

لتجده في أحد حلقته يصطحب خروفًا إلى الاستوديو، بينما في حين آخر يظهر بزي المواطن المُنتظر أنبوبة بوتاجاز، ويستمر في تقمصه هذا ليرتدي زيًا مخصص للأفران وعاملًا داخ مخبز، عوضًا عن خروجه ببذلة الكاراتية.

فحينما ظهرت أزمة أنابيب البوتاجاز في البلاد، وطالت الطوابير أمام المخازن، تنكر جابر القرموطي بنظارته السوداء، وغطاءً على الرأس حتى لا يتعرف عليه الجمهور، ووقف فى طابور طويل للحصول على أسطوانة غاز.

وبدئت الأحاديث من القلوب، شاكية الهموم، ومتمنية حلولًا للأزمة، واقفًا «القرموطى» ليستمع إلي شكوي المواطنين، شاعرًا بألمهم.

وخلال الانتخابات الرئاسية الماضية، استطلع جابر القرموطى آراء بعض الأفراد حول مرشحي الانتخابات، ولكن على طريقته الخاصة.

ووقف «القرموطى» على عربة فول بإحدى شوارع القاهرة، وارتدى الزي الخاص ببائعي الفول، واستطلع آراء بعض المبتاعين في ذلك الأمر.

واحتفالًا بعيد الأضحي المبارك، استضاف جابر القرموطى» «خروف» العيد، للتعبير كعادته عن الأعياد والمناسبات التي تهم المصريين.

واستعرض طرق الذبح للخروف، مستنكرًا العنف المستخدم من قبل الجزارين مع الخروف.

مرورًا بمعاناة الشارع المصري، والإنسان البسيط، ظهر «القرموطى» من داخل مخبز للعيش البلدى في بشتيل بأمبابة.

وشارك عاملى المخبز العمل وحمل معهم شكائر الدقيق، وتابع عملية إنتاج الخبز المدعم حتى النهاية.

وطل علينا اليوم، مرتديًا بذلة كاراتية، احتفالًا ببعثة اتحاد الكاراتيه، التي حصلت على ميداليات ذهبية، خلال البطولة التى أقيمت فى ألمانيا.

وقال «القرموطى»: والله المفروض كنت رقصت للشباب والبنات دول، وكنت جبت طبلة ليهم، وأحلى حاجة إن في بنات واخدة ميدليات ذهب.

وتابع: «إحنا ليه مركزين على الكرة، ياريت نهتم بالألعاب التانية اللي بتجيب لنا بطولات».

التعليقات