بالفيديوهات.. إعلامي مصر يتبارون بالشتائم.. «الحسيني» لـ «موسى»: أنت بجح ومُسف.. وأحمد يعلق: «متنساش إنك كنت بتبوس جزمه مبارك»

بالفيديوهات.. إعلامي مصر يتبارون بالشتائم.. «الحسيني» لـ «موسى»: أنت بجح ومُسف.. وأحمد يعلق: «متنساش إنك كنت بتبوس جزمه مبارك»
PicMonkey Collage
 أحمد موسي ويوسف الحسيني
أحمد موسي ويوسف الحسيني

كتب : إنجي أشرف و رحاب سعدي

تتنوع الشخصيات الإعلامية في إطلالاتها على الشاشات، كما أن الإسلوب يكاد يكون مختلف بعض الشئ، لكن في بعض الأحيان يصل الأختلاف والتنوع للتصادم وتبادل الإهانات على الهواء مباشرة.

هذا نصًا ما حدث مع الإعلاميين يوسف الحسيني وزميله أحمد موسي، بعد أن نادى الأخير حسني مبارك بـ «سيادة الرئيس» خلال مداخلة هاتفية أجراها  في برنامج على مسئوليتي، وهو الأمر الذي أزعج الحسيني وأثار غضبه.

حيث شن الاعلامى يوسف الحسينى، هجومًا حادًا ضد الإعلامى أحمد موسى، قائلًا: «لم اتوقع هذه البجاحة وهذا السفور ممن تحدثوا لحسنى مبارك وهنئوه بمبروك البراءة ياسيادة الرئيس»، متسائًلا: «هل لديهم ثنائية الولاء وثنائية الاعتراف برئيسين للجمهورية؟».

وأضاف الحسيني – خلال برنامجه السادة المحترمون عبر فضائية ONTV- أن هؤلاء ليس لديهم ولاء للسيسى وانما يتملقون ويطبلون ويحاولون استخدامه لكسب شعبيته لهم.. وكلمة الحق بانت على هذا الشخص عندما نادى المتهم مبارك بوصفه رئيسًا له هو، رغم وجود رئيس واحد للبلاد اسمه عبد الفتاح السيسى.. وأهان يناير حينما قال اللى هايقول على يناير ثورة هاديله على قفاه.

ومن جانبه، أشار الإعلامي أحمد موسي، إلي أن زميله يوسف الحسيني يتهكم عليه منذ فترة، معلقًا علي تنديده بمناداة الرئيس الأسبق بـ «يا سيادة الرئيس»، قائلًا: «مبارك كان رئيس غصب عنك، وأنت وأمثالك مسحتوا جزمته».

وتابع الإعلامي أحمد موسى – خلال برنامجه علي مسئوليتي المذاع علي فضائية صدي البلد- أن: «الحسيني يركب الموجة على حسابي ولا اون تي في كلها تحرك شعرة في راسي و آخر واحد يتكلم عن الوطنية».


بينما قام الإعلامي عمرو أديب، بإتصال تليفوني يجمع بين الإعلامي أحمد موسي وزميله يوسف الحسيني، في محاولة لتهدئه الأوضاع.

حيث أشار «الحسيني» لـ «أديب» قائلًا: «موسى أفترى على أهلي وأنا مغلطش فيه»، مبينًا انه سيلتزم السكوت إلا في حالة عودة الهجوم عليه وعلى أسرته مرة أخرى.

بينما جاء رد «موسي» أنه  لم يتطاول على أحد، مؤكدًا على انتهاء الأزمة؛ لنشغاله بهموم البلد.

وفي السياق نفسه، جاء تعليق الإعلامي عمرو أديب – خلال برنامجه القاهرة اليوم المذاع عبر فضائية اليوم- علي الموقف، قائلًا: من قام بضرب الإعلامي أحمد موسي في باريس علي «قفاه» هو من ضرب الإعلامي يوسف الحسيني في أمريكا، لافتًا إلي أنهم يجب أن يتكاتفوا ضد الأعداء.

ومن جانبه، رفض الإعلامي محمد شردي، ما وصفه بالتناحر الإعلامي بين يوسف الحسيني وأحمد موسى، قائلًا: «مش وقته نشد في شعر بعض»، متابعًا: «مش وقته نعلي التون على بعض»، موضحًا أن ما يحدث مزايدات على مصر.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *