بالفديوهات.. في ذكرى ميلاده.. «نجيب الريحاني» عشق المسرح فعشقه

بالفديوهات.. في ذكرى ميلاده.. «نجيب الريحاني» عشق المسرح فعشقه
نجيب الريحاني


نجيب الريحاني

فنان مصري راحل، اسمه الحقيقي «نجيب إلياس ريحانة»، ولد يوم 21 يناير لعام 1889م في حي باب الشعرية بالقاهرة، أبوه العراقي الأصل كان  يعمل بتجارة الخيل، تعلم في  مدارس الفرير الابتدائية، ولكن بعد تدهور حال أسرته، اكتفى بشهادة البكالوريا، وبعدها عمل ككاتب حسابات بشركة السكر في نجع حمادي إلا أنها لم تشبع رغبته فاستقال منها وعاد إلى القاهرة.

كانت بداية مشواره الفني، عندما عرض عليه أحد أصدقائه تكوين فرقة مسرحية لتقديم الإسكتشات الخفيفة لجماهير الملاهي الليلية، ثم تعرف بعد ذلك على «بديع خيري» الذي كتب له العديد من المسرحيات وأصبح شريكاً له ورفيق دربه في حياته الفنية.

أبدع «نجيب الريحاني» على خشبة المسرح،  وعُرف بشخصية «كشكش بيه» التي جذبت إليه الأنظار فنقلها إلى السينما، ولكن لم تنجح تجاربه السينمائية بنفس القدر الذي نجحت به مسرحياته، فمن أبداعه على المسرح حصل على لقب «زعيم المسرح الفكاهي».

قرر «الريحاني» الاعتزال عن المسرح عام 1946م ، بعد ما يقرب من 33 مسرحية من أبرزها «الجنيه المصري» و«الدنيا لما تضحك» و«الستات ما يعرفوش يكدبوا» و«إلا خمسة» و«حسن ومرقص وكوهين» و«كشكش بك في باريس» و«وصية كشكش بك».

كما شارك في بطولة العديد من الأدوار السينمائية من أبرزها «صاحب السعادة كشكش بيه»و«حوادث كشكش بيه» و«ياقوت أفندي» و«بسلامته عايز يتجوز» و «سي عمر» و «لعبة الست»

https://www.youtube.com/watch?v=AHGOf4CUEb4

https://www.youtube.com/watch?v=OcdsE-rHYAw

تزوج الفنان «نجيب الريحاني» في بداية حياته من الراقصة السورية «بديعة مصابني»التي كانت تملك كازينو بديعة بميدان الأوبرا، وأنجب منها ابنة واحدة ثم انفصلا ليتزوج بعد ذلك من الألمانية« لوسي دي فرناي» عام 1919م التي أنجب منها ابنته الثانية.

في يوم 7 يونيو عام 1949م توفي الفنان المصري «نجيب الريحاني» بعد أن قدم أخر أدواره في فيلم «غزل البنات»، بعد أن أصيب بالتيفود الذي كان سبباً في وفاته، وكشف الناقد المسرحي «احمد سخسوخ»عن أن وفاة الريحاني كانت بسبب اهمال الممرضة التي أعطته جرعة زيادة من عقار الاكرومايسين.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *