بالفديوهات.. 5 لقطات الأكثر جدلأ  لـ«أحمد موسى»..الثانية ستدهشك
الإعلامي أحمد موسي

الإعلامي أحمد موسي


يتميز بنبرة صوت ليس لها مثيل، وأينما تجده.. لابد وأن يكون يسب ويسخر من أي معارض في الدولة، سواء كان من الفئة الشبابية، أو من جماعات الأخوان، أو من كبار السياسين، يطل علينا يوميًا من خلال برنامجه الخاص، ليأتي بأشياء من عالم الخيال العلمي، كما أنه ماهر جدًا في تلفيق الاشاعات والتهم العجيبة على الفئة المعارضة من الشعب، أنه الإعلامي «أحمد موسى».

لعله بدأ أن يظهر على الشاشات، ويعرفه الناس في اعقاب ثورة الخامس والعشرين من يناير، فبعد الثورة ظهر عدد من الإعلاميين لا بأس به، وكان بداية ظهوره مذيعًا في برنامج «القاهرة اليوم»، ولكن تذمر الناس منه بعدما كُشفت حقيقته وأنه ضابطًا من أمن الدولة، وبعدها ذهب لقناة «التحرير».. ثم «صدى البلد» من خلال برنامج «على مسئوليتي».

أحمد موسى من أشد المؤيدين لمبارك، وهو من أكثر الناس كرهًا لثورة يناير، لعل من أشهر ما أثار غضب العديد من الشعب المصري بجميع فئاته هو اتصاله بالرئيس الأسبق حسني مبارك عقب برائته على الهواء مباشرة، قائلُا «مبروك على البراءة يا سيادة الرئيس»..

https://www.youtube.com/watch?v=H8YI_BNbmXk

من جانبه، بدء أحمد موسى في «وصلة الردح» ضد الإعلامي «يوسف الحسيني»، عندما اعترض عليه الحسيني في برنامجه على ما فعله بعد الحكم ببراءة مبارك.

وهو أيضًا من الإعلاميين الأكثر كرهًا لخالد سعيد، واتهمه بأنه هارب من الخدمة العسكرية.

كان من أشهر الحلقات جدلًا في برنامجه «على مسؤليتي»، هي استضفاته لـ«مرتضى منصور»، والتي كانت ملئية بالسب والقذف، واحتوت على الكثير من «السديهات والمستندات» الحصرية، لشباب الثورة منهم «أسماء محفوظ، وائل غنيم، وإسراء عبد الفتاح».

أشهر الفضائح لإعلامي أحمد موسى، هو ضربه بـ«الفقا» في باريس وسط مؤيدين للرئيس عبد الفتاح السيسي.

وأخيرًا ما نشر حول تسريب مكتب السيسي، والمتورط فيه عدد من الإعلامين على رأسهم «أحمد موسى،  ووائل الإبراشي، وإبراهيم عيسى»، في قضية «الذراع الإعلامي».

https://www.youtube.com/watch?v=OGOSykRVdRU