بالصور والفيديو: «أوباما» و«ميشال».. علاقة دهورها الشك ومُزايدة الإعلام

بالصور والفيديو: «أوباما» و«ميشال».. علاقة دهورها الشك ومُزايدة الإعلام
US-POLITICS-OBAMA-VACATION
أوباما وميشال
أوباما وميشال

«أوباما» و«ميشال».. بدأ الموضوع بقبلة زائفة وانتهى بعلاقة هزمها الشك وقهرتها الغيرة.. ربما نقرأ في الأخبار اليومية عناوين تحمل أسم الرئيس الأمريكي «بارك أوباما» وزوجته «ميشال أوباما»، وتتداول وسائل الإعلام لهم صورًا ومقاطع تثير حولهم الجدل، لكن غيرة النساء تبقى كما هي سواء كان رئيسًا جعلها ملكة البلاد، أو ساكنًا تحت سُلم منزل.

مما لا شك فيه أن العلاقات الزوجية جميعها مُعرضة للمشكلات والانفلات العاطفي بعض الشيء، ونحتاج في تلك الفترة إلى مراجعة أنفسنا وعقولنا والعودة بقلوبنا إلى الوراء قليلًا كي نختبر قوة حبنا هذه، وتعلقنا بالشخص الاّخر، إلا أن مُزايدة وسائل الإعلام حول الموقف وتناول الصحف العالمية للخبر بشكلٍ وباّخر قد أدى إلى تدهور المشكلة أكثر فأكثر، حتى أصبحت الرابطة أكثر تعقيدًا يصعب على كلاهما حلها.

وهذا ما حدث مع أوباما وزوجته، فقد تناولت وسائل الإعلام مشكلة خلافهم وصورت الشكل بالطريقة التي تجرح قلب أية أمرأة في العالم، مما جعل موقف أوباما يزداد صعوبة وتعقيدًا ولا يجد مُبررًا. باتت وجوههم بعيدة عن بعضهم ويداهم غير مُلتفة حينما يظهران عبر الشاشات التلفزيونية، وكأن شيئًا ما كُسر بينها.

بد الموقف صعبًا حينما ظهر أحمر الشفاه واضح على ياقة قميص أوباما في حفل استقبال بدء شهر التراث الأمريكي، مما وضع أوباما في موقف مُحرج، ولكنه استعاد قواه وقرر تبرير الموقف ببساطة وذلك قبل أن تصل زوجته إلى القاعة.

أخذ وضعه في الوقوف أمام الجميع مازحًا مُبررًا تلك الحُمرة على قميصه بأن إحدى المُعجبات كانت تود أن تُقبله، لكن القبلة أنحرف مسارها كالكرة التي انحرفت عن مرماها، وتركت تلك الاّثار في غير مكانها، وأخذ يضحك في اللحظة التي وصلت فيها زوجته، مما جعل الموقف غاية في التوتر، ووضعها الجميع تحت الميكرسكوب.

ولم يقف الموضوع عند ذلك بل التقطت عدسات الكاميرات صورا لأوباما وهو يتبادل الضحك مع رئيسة وزراء الدنمارك في عزاء مانديلا، بينما نظرت إليهما ميشيل أوباما متبرمة من الحديث الجانبي بينهما، وبدت عليها ملامح الضيق والغضب، حتي قامت وجلست بينهما.

كما أظهرت صورة أخرى باراك أوباما ورئيس وزراء بريطانيا ديفيد كاميرون، وهما يلتقطان صورة مشتركة مع رئيسة وزراء الدنمارك، هله تورنينج شميت، بهاتفها خلال المراسم، وعلى نحو قريب منهم ظهرت زوجة الرئيس الأمريكي ميشيل أوباما.

260303- president-obama-helle-thorning-schmidt south-africa-mandela-memorial
ونشرت وسائل الإعلام بعد تلك الفترة أنباءًا كثيرة تفيد بأن الطرفان قد اتفقا على الطلاق وإنهاء العلاقة بينهم، وبررت ميشال ذلك بأنها تود الخلاص من علاقة استأثرها الشك. إلا أنهم في نهاية الأمر اتفقا على أن يبقوا على هذا الزواج فقط من أجل أولادهم..

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *