بالصور والفيديوهات «منير مراد» رائد الفن الإستعراضي في مصر

بالصور والفيديوهات «منير مراد» رائد الفن الإستعراضي في مصر
منير مراد - صورة أرشيفية

 

 

منير مراد - صورة أرشيفية
منير مراد – صورة أرشيفية

ينحدر من عائلة فنية بجدارة، فوالده أحد أشهر ملحني القرن العشرين، وأخته هي الفنانة الكبيرة «ليلى مراد»، مصري يهودي الأصل، مُتعدد المواهب، تميز في مجال التلحين خاصة للأغنيات المرحة الإستعراضي ، فصار رائداً للفن الإستعراضي في مصر، إنه «موريس ذكي مراد» أو كما اشتُهر «منير مراد».

وُلد «منير مراد»، في الثالث عشر من يناير عام 1920، درس في المدارس الفرنسية والتحق بعدها في الكلية الفرنسية ، غير انه تركها عام 1939، عمل بعدد من المهن البسيطة، إلى أن التحق بمجال السينما كعامل كلاكيت، ثم بدأ بعدها في العمل كمساعد مخرج مع كمال سليم في فترة الأربعينات.

كانت «موسيقى الجاز» هي بداية منير في عالم التلحين، غير أنها كانت أكثر رواجاً في الغرب منها في «مصر» مما حعله يواجه صعوبة في الترويج لها وإقناع المنتجين بها.

«واحد .. اتنين» من غناء الجميلة شادية، كانت هي بدايته الحقيقة، والتي فتحت أمامه الباب امام المطربين والمنتجين ليتولى تلحين الأغاني .

انطلق «مراد» في مسيرته، فلحن للعديد من كبار الفنانين، مثل «عبد الحليم حافظ»، «شادية»، «فايزة أحمد»، كما صمم موسيقى للعديد من الإستعراضات والرقصات التي كانت تؤديها تحية كاريوكا وسامية جمال ونعيمة عاكف.

 

منير مراد وشادية
منير مراد وشادية

كانت «شادية» أكثر من لحن لها «مراد» وارتبط اسمهما ببعض طويلاً، وتُعد العديد من الأغنيات التي لحنها لها من كلاسيكيات الأغاني الرومانسية، هذا بالإضافة لأغاني التي لحنها لدويتوهات «حليم» و«شادية».

منير مراد وشادية
منير مراد وشادية

ورغم سيطرة التلحين على حياته إلا أنه مثّل في ثلاثة افلام سينيمائية وغنى فيهم، وتميزوا برؤيته في مزج موسيقى الجاز بالموسيقى الشرقية، فمثل دور البطولة في فيلمين هما «أنا وحبيبي» 1953 أمام «شادية». تدور أحداث الفيلم حول صديقين منير وزهران يعملون في مسرح شعبي ومعهم صديقهم الثالث الحصان جل جل، يحب منير المطربة المشهورة شادية من خلال صورها التي تعرض في المجلات، ياتي إلى المسرح مدير التياترو الذي تعمل فيه شادية ومعه خالتها وشادية ليختاروا مطرب جديد للفرقة، يلبخ منير مع مدير التياترو فيشتكيهم لصاحب المسرح فيطردهم جميعاً فيضطرون لرهن جل جل، يفترق الاصدقاء الثلاثة، فيصبح منير مطرب مشهور ويلم شمل الأصدقاء من جديد ويتزوج من شادية .

بوستر نهارك سعيد - أنا وحبيبي
بوستر نهارك سعيد – أنا وحبيبي

وكذلك مثل دور البطولة في فيلم «نهارك سعيد» عام 1955، ومثل دور صغير في فيلم «موعد مع إبليس» في نفس الفيلم أمام زكي رستم ومحمود المليجي ثم مرت تسع سنوات كاملة إلى أن طلب منه صديقه «حسن الصيفي» أن يقدم استعراضا في فيلمه الذي أخرجه عام 1964 وكان بعنوان بنت الحتة.

توفي «منير مراد» في 17 أكتوبر عام 1981 بعد حادثة إغتيال الرئيس المصري «أنور السادات»، وبسبب الوضع الأمني المتردي في البلاد وقتها لم يحضر جنازته سوى ابناء شقيقته وفقط.

ترك لنا «منير مراد» ما يقرب من حوالي 3000 لحن، وساعد في إخراج 150 فيلم.

عادل مأمون – ابعد عن الحب

https://www.youtube.com/watch?v=vXUzOdmyX9s

كعب الغزال – محمد رشدي

لسانك حسانك – شادية

اللي اتمنيته – صباح

 

كواليس فيلم غزل البنات Untitled_14_6 monir10 images 139515269676 2014-08-27_00048 2014-08-27_00050

 

التعليقات