بالصور.. مظاهرات على سلالم «الصحفيين» للتنديد بالقبض على زملائهم.. و«الأمن» يرد بالغاز المسيل للدموع
ميدان التحرير
ميدان التحرير
محيط ميدان التحرير

وسط احتفالات الشعب المصري، بمرور أربع سنوات علي ذكرى ثورة 25 يناير، وتكثيف التواجد الأمني كافة الميادين، وحرصهم على حماية المنشآت العامة،و الحفاظ على أرواح المواطنين، والتصدي لأي أعمال تخريب أو عنف.

دعت كافة القوى الثورية، للنزول للميدان التحرير، للاحتفال بذكرى ثورة يناير، حيث شهد محيط ميدان عبد المنعم رياض، مسيرات تؤيد الرئيس السيسي، ومسيرات أخرى تعارض النظام الحاكم، مُرددين هتافات مناهضة د الجيش والشرطة.

كما قامت قوات الأمن، بالقبض على اثنين من الصحفيين، وهم الصحفيين محمد شعبان ومحمد أمين من دوت مصر واحمد شريف من فيتو، أثناء تغطية تك الأحداث.

مما دفع إلى الخروج بمسيرات للتنديد بتلك الواقعة، تمركزوا على سلالم نقابة الصحفيين، مُطالبين بالإفراج عن زملائهم الصحفيين، تحت شعار،«الصحفيين خط أحمر».

كما قامت قوات الأمن، بإطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع، لتفرقة المتظاهرين عند نقابة الصحفيين، مما أدى إلى عمليات كر وفر في محيطها.

وفي السياق نفسه، شهدت المطرية أحداث شغب، من قبل المتظاهرين، وتدخل قوات الأمن لتفرقتهم، باستخدام قنابل الغاز المسيل للدموع.

مما أدى إلى إصابة 3 أمناء شرطة وضابطين بطلقات خرطوش أثناء الاشتباكات، وسقوط قتيلين من المتظاهرين، وإلقاء القبض على 15 من عناصر الإخوان.

كما نشبت اشتباكات عنيفة، بين أنصار جماعة الإخوان والأهالي في شارع الثلاثيني بالهرم؛ حيث تبادل الطرفان التراشق بالحجارة والخرطوش،وقامت القوات بإطلاق الغاز المسيل للدموع، لتفرقتهم، وتمركزت قوات من الأمن تحسبًا لأي أعمال شغب أخرى.

وكان عدد من أعضاء جماعة الإخوان،قطعوا شارع الهرم، بعد أن أشعلوا إطارات السيارات بعرض الطريق، ما أدى إلى تعطيل حركة المرور أمام السيارات، الأمر الذي أدى إلى تدخل القوات.

ومن جانب أخر، قامت قوات الأمن، اعتقال 7بنات وأربع شباب من قرية طملاى، التابعة لمركز منوف محافظة المنوفية، و القبض على 5 متظاهرين في اشتباكات حدائق المعادي.

نقابة الصحفيين
نقابة الصحفيين
مظاهرات
مظاهرات
محيط ميدان التحرير
محيط ميدان التحرير