بالصور..مشاهير عانوا من الزهايمر واتخذوا  من الشوارع مأوى لهم
ليلى صالح خياطة فساتين عرائس

يرى البعض أن الحياة صعبة على كثير من الناس، فالبعض يعيش حياة كريمة، والبعض الاخر الحياة عبارة عن معاناة كبيرة لهم بسبب مرض الزهايمر، «البلد ديه فيها ناس عايشة كويس.. وناس كويس إنها عايشة»، جملة اشتهر بها جلال عامر، هناك الكثير من الناس، أصبحوا مشردين والشارع هو بيتهم الوحيد.

– الدكتور جيهان المكاوي من كاتبة معروفة إلى مصابة بالزهايمر

أبدعت في العديد من الأعمال الروائية منها، «مشروع زواج، هاوية السحر، حرية الفرد وحرية الصحافة، والإعلام بين النظرية والتطبيق، والعديد من المؤلفات في المجال الإعلامين»، مرض الزهايمر أقوى منها، ولم تعد تتذكر إلا القليل عن حياتها.

«سامحني يا زمن، فأنا وحيدة من كل ناحية، مفروض أهتم بنفسي، اللي عي ربنا بتمنالها أنها تترحم برحمته، فأنا مش عايزة أي حاجة من الدنيا، علاقتي بربنا مش كويسة، فالوحدة قهرتني وغلبتني»، تلك كانت أبرز كلمات جيهان المكاوي.

الدكتور جيهان المكاوي
الدكتور جيهان المكاوي

– ليلى صالح خياطة فساتين عرائس لكن هى لم ترديه أدًا

ليلى صالح محمد، خياطة فساتين عرايس، بلغت ألف سنة، تتخذ من الرصيف مكانًا آمنًا لتسكنه، هي من أقدم وأشهر مصمّمي فساتين الزفاف بالإسكندرية، وبسبب مرض والدتها، ودّعت الزوجية واتخذت من طلاق الفرح ورقة مسبّبة حتى لا تفارق والدتها في سنوات العمر الأخيرة، لم تردي فستان الفحر كمثيلاتها من عمرها من الفتيات.

ليلى صالح خياطة فساتين عرائس
ليلى صالح خياطة فساتين عرائس
ليلى صالح خياطة فساتين عرائس
ليلى صالح خياطة فساتين عرائس

– رحيل روائي موتًا من البرد اتخذ من ميدان التحرير سكنًا له

رحل الروائي والشاعر والفنان التشكيلي محمد حسين بهنس، عن عمر يناهز 43 عامًا، حياة الأدب والسرد القصصي، بعدما فارق الحياة متجمّدًا من شدة البرد القارس على أحد أرصفة وسط البلد بالقاهرة.

كان مشرّدًا بلا مأوى، لينضم إلى قائمة طويلة من المواطنين واللاجئين الذين رحلوا هذا العام موتًا من البرد في بلدان العالم العربى.

وجاء الروائي إلى القاهرة، ليقيم معرضًا تشكيليًا فى القاهرة، قرر بعدها الإقامة فيها، ثم تدهورت أوضاعه المالية ووضعه النفسي، فاتخذ من ميدان التحرير سكنًا له وأرصفة وسط القاهرة منصات لإعلان السخط على الوضع السياسى والثقافى والإنساني.

والفنان التشكيلي محمد حسين بهنس
والفنان التشكيلي محمد حسين بهنس
الفنان التشكيلي محمد حسين بهنس
الفنان التشكيلي محمد حسين بهنس

– مغنية عراقية اتخذت من شوار بغداد مأوى لها

«سهى عبد الأمير».. مغنية عراقية تتسول في شوارع العاصمة بغداد ،بحثًا عن لقمة عيش، بعد أن سلبها نظام صدام عقلها في آواخر الثمانينات، و فأصبحت مشردة وتعيش على أرصفة الشوارع، وكانت قد حققت سهى العديد من النجاحات في فترة الثمانينات وغنت الكثير من الأغاني المشهورة.

مغنية عراقية
مغنية عراقية