بالصور.. لغز الفستان المُثير للجدل العالمي

فستانًا فقط! أثار مواقع التواصل الاجتماعي مُحير ًا للعالم بعيدًا عن القضايا الراهنة والمشكلات اليومية. اصبح تلك الفستان محط الدهشة بين الناس حول لونه، حيث ظهر بلونين مختلفين، حيث رآه البعض «أبيض وذهبي» وآخرون «أسود وأزرق»، فما هو إلا «خدعة بصرية».

فالسبب العلمي وراء تغير الون من شخص إلى أخر، أن الأجسام تعكس ضوءًا له أطوال موجية وألوان معينة، حيث يحدد مخ الإنسان، اللون بناءً على الضوء المنعكس، ويتوقف على الطريقة التي يدرك بها الدماغ اللون أيضًا. كما فسرت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية.

فمن الناحية الأخرى، قال جاي نيتز، من جامعة واشنطن، إنه درس الفروق الفردية في رؤية الألوان لمدة 30 عامًا، مؤكدًا أن هذا هو واحد من أكبر الفروق الفردية التي رآها.

ومن الناحية العلمية إلى أرض الواقع، فأثار هذا الفستان حيرة نشطاء موقع التواصل الاجتماعي بل وصل إلى مشاهير العالم، حيث تساءلت نجمة تلفزيون الواقع كيم كاردشيان عن لون الفستان؛ حيث إنها تراه أبيض في ذهبي، بينما يراه زوجها أسود في أزرق، كما تساءلت النجمة الأمريكية تيلور سويفت عن لونه، مؤكدة أنها تراه أسود في أزرق.

فنتيجة للحيرة التي أثارت كل من رأه، شرعت بعض المواقع في عمل بحث بخصوص هذا الأمر لفهم لماذا البعض يراها بشكل مختلف. فأحد الوسائل المستعملة لإيجاد الإجابة هو برنامج الفوتوشوب ،وكذلك محرك البحث عن الصور في جوجل.

وباستعمال أداة تحديد الألوان ببرنامج الفتوشوب تبين أن لون الفستان يضمن اللون الأزرق بدرجات مختلفة ، كذلك محرك البحث جوجل للصور أظهر أن الصورة يطغى عليها اللون الأزرق والأسود !

فيما أن التفسير المنطقي لهذه العملية هو أن الدماغ البشرية تجد صعوبة في التمييز بين ألوان الأضواء الساقطة على الفستان والألوان المنعكسة عنه.لذلك الأشخاص الذين يرونه اللون الذهبي والأبيض تقوم أدمغتهم بتعويض إنخفاض الألوان بالصورة ليروا بذلك أبيض وذهبي.

ونتيجة للضجة التي حدثت، قام احد المواقع بعمل استفتاء على هذا الأمروكانت النتيجة كما يلي : 167 ألف يقولون ان لونه ذهبي وأبيض 55 ألف يقولون ان لونه أزرق وأسود.

11008057_341703166026919_1847852049684377851_n