«بالصور»: قصر عابدين.. العشق الملكي في حضرة مصر

10440192_531437846957521_679746415753557266_n

أتسم عصر الخديوي إسماعيل بالطراز الأوروبي، فكانت مصر آنذاك أوروبا العهد، ففي كُل بناء يُشيد كانت تتخذ من سمات الخارجية في كُل شيء، وفي الملابس والكلام والطعام أصبحت الحضارة مزيجًا مصريًا أجنبيًا؛ لولع الخديوي بالطراز الأوروبي.

فأخذ يشرع في بناء القاهرة جديدة على هذا الطراز، فتوسع بالقاهرة وإعادة تخطيطها حتى وصل إلى قصر صغير لـ عابدين بك- أحد القادة العسكريين في عهد محمد علي ‏باشا-، فأمر الخديوي إسماعيل ببناء قصر جديد في هذا المكان، وذلك مُنذ توليه الحُكم.

وأخذت التدابير اللازمة من أجل البناء إلا أن زوجة عابدين بك أبت أن تبيع هذا القصر إلا بشرط جعل القصر بهذا الاسم، وبالفعل تم الاستعداد لبناء القصر الجديد، وعُرف ذلك القصر والمنطقة المُحيطة به باسم عابدين.

فكانت الألوان صالونات القصر هي الأبيض والأحمر والأخضر، والتي يتم بها استقبال الوفود الرسمية الأتية لزيارة مصر، وبه مكتبة تحتوي نحو ما يقرُب لـ 55 ألف كتاب، وعند إنشائه احتوى على 500 غرفة وقاعة، وكانت الأرضيات من الرخام المنقوش بالمرمر، وتتميز السلالم بالسجاد الأحمر، والأسقف بـ النقوش الإسلامية والإيطالية والعربية.

أحدى بوابات القصر
أحدى بوابات القصر

10440192_531437846957521_679746415753557266_n 10254002_512945008806805_1135954667909252508_n 10170920_510282695739703_3790509428621619351_n 1004866_510282682406371_8249413259019883900_n 10176179_510282372406402_3316557249233589757_n 1798223_510282509073055_9038910988956224451_n 1975279_510282389073067_3975928812989967488_n 10151413_510282582406381_3373633532391304197_n