بالصور.. «صلاح» قائد الغزوات المصرية في صفحات الأندية الرسمية

محمد صلاح
شعبًا عُرف بخفة دمه، غزوات مصرية في صفحات الأندية التي ينتقل إليها « محمد صلاح» نجم منتحب مصر، والذي بدأ احترافه في نادي بازل السويسري، ثم إلي تشيلسي الإنجليزي، وأخيرًا إلي فيورنتينا الإيطالي.

وفي كل نادي يرحل له صلاح ترحل معه خفة دم المصريين، وتصبح الصفحة الرسمية الخاصة بالنادي، هي ساحة شعبية للمصريين، يبتادلون فيها الضحكات والسخرية، وسط دهشة من جماهير الأندية.

فمثلاً عندما هنأ نادي بازل السويسري محمد صلاح علي حفل زفافه، ولكن تحولت الصفحة باللغة العربية، بعد اكتساح المصريين، وقيامهم بتهنئة صلاح بحفل زفافه.

وجاءت أطرف التعليقات «دى مش صفحة بازل السويسري، دى صفحة مركز شباب ميت غمر»، و«يا صفحة مفيهاش سويسري».

صفحات1 صفحات1 
ولم يرحم المصريين صفحة بازل طوال فترة تواجد صلاح مع بازل، حتي انتقل صلاح من بازل إلي تشيلسي الإنجليزي، وعلق المصريين ساخريين علي انتقال صلاح إلي تشيلسي « شيل اللايك من صفحة بازل يا بني وروح لصفحة تشيلسي».

لم تختلف صفحة تشيلسي كثيرًا عن صفحة بازل، فتحولت إلي ساحة شعبية تضم المصريين فقط، في ظل اندهاش وغياب من جمهور تشيلسي، الذي وقف مشاهدًا ما يحدث في صفحة ناديه .

صفحات 3
ورحبت صفحة تشيلسي بالمصريين وبصلاح قائلين «welcome to the club»، وكان رد أول مصري علي تهنئة الصفحة بهم هو «أخذناك على المطب»، وهاجم المصريين صفحة تشيلسي الرسمية حتي أخرجوا أحد المشجعين لنادي تشيلسي عن شعوره فرد عليهم قائلا«عرب عرب في كل مكان، وهم لا يعرفون أننا لا نفهم العربية»، فيما كتب شخص آخر«إذا أرادوا المشاركة في الصفحة، عليهم أن يتعلموا الإنجليزية ويتحدثون بها»، بينما رد عليهم أحد المصريين ساخرًا بأنهم سيستمرون في الكتابة باللغة العربية، وعلى الجمهور الإنجليزي أن يتعلم اللغة العربية.

واستمر المصريين في غزو تشيلسي وعلق أحد الأشخاص قائلاً ” احنا هنطلع عنيكم لو ملعبتوش صلاح« translation:we love chelsea»، فيما سخر أحد المصريين عندما كتب «السيسي بيفوضك تنزل أبو صلاح الملعب»، ورد عليه الآخر « هو أنا دخلت صفحة تشيلسي ولا شارع شبرا» .

صفحات صفحات صفحات
وبعدما انتشرت أخبار عن إمكانية رحيل صلاح إلي بعض نادي سندرلاند، فنالت صفحة سندرلاند جانب من السخرية والهجوم من جانب المصريين، وطالب البعض بإلغاء الإعجاب من صفحة تشيلسي ووضعها في صفحة سندرلاند.

صفحات صفحات
ولكن لم يرحل صلاح إلي صفوف سندرلاند، خاصةة وأنها كانت مجرد محادثات كلامية، لم ترتقي إلي الجدية، واستمر صلاح مع تشيلسي.
وعندما ظهرت أقاويل باقتراب اللاعب إلي الانتقال لصفوف نادي روما علي سبيل الإعارة، فتحول المصريين من صفحة تشيلسي إلي صفحة روما.

وسخر المصريين من توتي عندما علقوا أحد المصريين قائلاً «ملك روما الحقيقي وصل»، وكتب آخر «طلع توتي ونزل صلاح»، وكتب ثالث «صلاح بيه بيلعب اسكواش عندكوا ملاعب اسكواش».
صفحات صفحات
وأخيرًا ورسميًا انتقل صلاح إلي نادي فيورنتينا الإيطالي، بعد الاتفاق مع نادي تشيلسي، وسرعان ما تحولت صفحة فيورنتينا إلي صفحة مصرية ساخرة، وطالب المصريين نادي فيورنتينا بالسماح لصلاح بلعبه المباريات.
صفحات صفحات