«بالصور»: سُكان مواقع التواصل الأجتماعي.. يودعون «فبراير» بروح من الألم ممزوجة بالهُزلية

«بالصور»: سُكان مواقع التواصل الأجتماعي.. يودعون «فبراير» بروح من الألم ممزوجة بالهُزلية
فبراير الأسود

في نهاية شهر فبراير الذي يُعرف بين سكان مواقع التواصل الاجتماعي بشهر «فبراير الأسود».. وذلك نظرًا لما يشمل من أحداث جعلت مصر في حالة من الحزن على مدار الشهر.

فيما سخر رواد موقعى التواصل الإجتماعي فيس بوك و تويتر من شهر فبراير أقصر شهر في العام، وتداولوا فيما بينهم بعض الصور والكوميكس الهزلية الساخرة من هذا الشهر الذى شهد تزاحم الأخبار السيئة والأحداث الشنيعة التي ظهرت في حق المصريين إلى جانب الكوارث الطبيعية التي ظهرت في هذا الشهر دون غيره.

على الرغم من كونه شهر الرومنسية في العالم احتفالًا بعيد الحُب، إلا أنه كان شهر الموت والألم في مصر وذلك لفقدانها شبابها وابنائها، فيما تنوعت التعليقات بين الضحك والألم، وجاء التهكم على هذا الشهر بعدما عانى منه الكثير من بطء هذا الشهر فى المرور مقارنة بالأشهر التى تمر بسرعة وتحمل 30 يومًا.

في مصر.. فبراير سيظل دومًا شهر مليء بالكوارث، ففى عام 2012 شهد مجزرة بورسعيد والتي ذهب ضحيتها 72 شهيدًا من جماهير «الأهلي» بستاد بورسعيد، وفي هذا العام لحقهم حوالي 22 شهيدًا مشجعًا من ألتراس «وايت نايتس» في أحداث الدفاع الجوي، لم يكتفي بهذا الكم فقط، بل أصر أن يأخذ 21 مصريًا قُتلوا بوحشية وعنف على يد تنظيم «داعش» الإرهابي في ليبيا.

فيما يتعلق بالكوارث الطبيعية التي أدت إلى وفاة البعض.. مر الشتاء دون أي عواقب إلا عند شهر فبراير وجاءت تلك العواقب لتُكمل على المصريين، حيث عانى المصريون فى هذا الشهر من موجات برد مُتتالية وعواصف ترابية ورياح خماسينية، مما دفع الكثيرين إلى تسميته بشهر «فبراير الأسود»، فضلا عن معاناتهم من قلة الأموال فقال أحد المغردين: «اللهم بلغنا شهر مارس لأنه الحمد لله بكره آخر يوم فى شهر فقراير أقصد فبراير».

من تعليقات النُشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، قالت آسيا يحيى.. «تحب تقول ايه بمناسبة انتهاء شهر فبراير؟ حسبى الله ونعمه الوكيل.!»، مُضيف الناشط أحمد سُليمان.. «آخر ساعتين في شهر فبراير.. مش عارف اقولك ايه بصراحه، يعني تحس انك شهر أبتلاء من ربنا بيعاقبنا فيه علي سيئات السنه كلها، تعب ومشاكل وبلاوي بتظهر للواحد مش عارف منين !! يعني انت لو طولت يومين تاني مش عارف ممكن يحصل ايه ! كفايه فبراير.. ارجوك كفايه».

بينما علق أحمد زكي.. «أول ما توصل الجامعة خد اللي لسة عايش من صحابك بالأحضان و احمد ربنا ان شهر فبراير عدى عليكم على خير»، فيما جاء أحد النشطاء قائلًا.. «انا بطالب بالغاء شهر فبراير من السنة….».

في الإطار ذاته، قالت [email protected] : «دة حتى مرتب شهر فبراير الواحد صرفه من الشهر اللى فات اصلًا»، مُضيف أحد النشطاء.. «شهر فبراير ده شهر فقري».

 

 

 

التعليقات